الجماهير الجزائرية تشيع جثمان أسطورة كرة القدم ''حسن لالماس''


الأحد 8 يوليو 2018 - 18:35

شيعت جماهير كرة القدم الجزائرية اليوم الاحد 8 جويلية 2018 الى مقبرة قاريدي بالقبة (الجزائر العاصمة) جثمان " اسطورة" كرة القدم الجزائرية لحسن لالماس, أحد أحسن اللاعبين الجزارئيين لكل الاوقات, بعدما وافته المنية أمس عن عمر يناهز 75 سنة.

وكان اللاعب رقم 8 لنادي شباب بلكور يعاني من مرض لازمه لعدة سنوات, بعيدا عن الاضواء والساحة الرياضية والاعلامية حسب ما نقلته وكالة الانباء الجزائرية.

وحضر جنازة الفقيد بالخصوص عدة شخصيات رياضية من بينها رئيس الجامعة الجزائرية لكرة القدم, خير الدين زطشي الى جانب لاعبين سابقين من مختلف الاجيال ممن حملوا أقمصة عدة اندية مثل شباب بلوزداد, اتحاد الجزائر, نصر حسين داي, اتحاد الحراش و مولودية الجزائر.

من جهته قال الناخب الوطني الجزائري المساعد السابق, جمال مناد, عن الفقيد : "لالماس دربني في المنتخب الوطني للآمال وحافظت على ذكريات جميلة معه كرجل ذي شخصية قوية وهذا ما أهله لأن يكون صانع ألعاب متميز بشباب بلكور الكبير."

وترك مهاجم شباب بلكور الذي اختير أحسن لاعب جزائري لكل الأوقات, في استفتاء نظمته اليومية الرياضية الشباك لدى لاعبين و مدربين و حكام و صحفيين, بصماته واضحة على الكرة الجزائرية. وبدأ لالماس مشوراه الكروي مع أولمبي العناصر الذي سجل معه رقما قياسيا فريدا لم يسبق لأي لاعب أن حققه والمتمثل في توقيع 14 هدفا في مباراة رسمية واحدة. كان ذلك في لقاء كأس الجزائر أمام نادي بئر توتة الذي تلقى في ذلك اليوم 18 هدفا.

ووجهت له الدعوة للمنتخب الوطني الجزائري في أول لقاء دولي للجزائر المستقلة يوم 6 جانفي 1963 ضد منتخب بلغاريا للآمال, وعمره لم يتجاوز بعد 20 عاما.