رؤوف خليف: المغرب الاستثناء من الخيبة العربية واستخارة معلول غير مفهومة


الأحد 8 يوليو 2018 - 16:11

اعتبر رؤوف خليف المعلق بباقة القنوات القطرية في تصريح لصحيفة ''هسبريس'' المغربية بأن المشاركة العربية في مونديال روسيا 2018 كانت دون المأمول ومخيبة للآمال بدليل انهزام المنتخب السعودي في مباراته الافتتاحية بخماسية وبنفس النتيجة انحنى المنتخب التونسي أمام بلجيكا،


باستثناء المنتخب المغربي الذي قاتل من أجل اقتلاع بطاقة العبور ولولا المظالم التحكيمية التي سلطت عليها في مباراتي البرتغال واسبانيا، لأمكنه الذهاب بعيدا، الخلاصة هنا بأن البون شاسع بين المنتخبات الإفريقية والعربية مع نظيرتها الأوروبية ولا مجال للمقارنة على الرغم من تقارب المستوى في فترة ما من تسعينيات القرن الماضي.
خليف استغرب من تصريح نبيل معلول بخصوص حديثه عن صلاة الاستخارة لتحديد مستقبله مع المنتخب، مضيفا: عندما نقول استخارة فالمعنى هاهنا أن لديك عدة حلول واختيارات تطلب من الله أن يهديك إلى  أفضلها، فهل معلول في هذا الموقف ؟ أعتقد أنه الوحيد القادر على الإجابة. 
وواصل خليف متحدثا: بقاء معلول من عدمه مع المنتخب ليس بيده لوحدة بل هو أيضا بيد وديع الجريء رئيس الجامعة بعد تقييم المشاركة، وهنا مربط الفرس لأنه كيف سيتم التقييم ووفق أي معايير 
أما بخصوص تقييم المونديال الروسي فقال خليف إن هذه النسخة كانت ناجحة بكل المقاييس ومسحت من الأذهان تلك الصورة المتعلقة بالحقبة السوفياتية، حيث كان التنظيم من أرفع مستوى وشاهدنا المساجد تعج بالمصلين، باختصار لقد أكدت روسيا بأن رمز للازدهار الاجتماعي والاقتصادي.