بنقص في الانتدابات والوديات: ماذا جهّز النجم الساحلي لكأس العرب ودوري الأبطال؟


السبت 7 يوليو 2018 - 19:38

أنهى النجم الرياضي الساحلي الموسم الذي ودعناه كأسوأ ما يكون حيث انهزم في المباراة

الأخيرة من البطولة أمام اتحاد بن قردان فأهدر على نفسه فرصة للمشاركة في دوري أبطال إفريقيا لموسم 2019 قبل أن ينحي بالأربعة أمام النادي الإفريقي في نهائي كأس تونس ويضيع آخر أمل لإنقاذ موسمه بلقب على الأقل.
ومع الفشل الذريع للموسم الفارط خصوصا إذا أضفنا أن النادي قد بدأه بهزيمة عريضة أمام الأهلي المصري في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا فإن الأحباء انتظروا تحركات من هيئة رضا شرف الدين لإنقاذ ما يمكن إنقاذه غير أن الواقع يفيد بغير ذلك.
فريق جوهرة الساحل سيكون متراهنا هذا الموسم محليا على لقبين وخارجيا على مثلهما وهو الذي أمضى على اتفاقية خوض الكأس العربية بالإضافة إلى مشاركته الحالية في دوري أبطال إفريقيا.
رهانات بالجملة كان يفترض أن يتجهّز لها الفريق بشكل كبير حتى يتمكن من رفع التحدي وإصلاح ما أفسد في الموسم الماضي غير أن الوضع الحالي يشير إلى أنه الفريق لم يتخلّص من أزمته.
تحضيرات ليتوال الصيفية كانت دون المأمول فالفريق خاض مقابلة ودية وحيدة منذ استئنافه للنشاط وربما يجري أخرى ثانية قبل سفره إلى سوازيلندا ولكن مع ذلك فالوديات لم تكن كافية حتى يجهّز شهاب الليلي ما يلزم للعودة بنتيجة إيجابية من ميدان شريكه في الصدارة مبابان سوالوز السوازيلندي.
ومع ضعف التحضيرات وشحّ الوديات جاءت الانتدابات لتزيد الطين بلة فالفريق لم يقم بالتعاقد سوى مع 4 لاعبين هم ماهر الحناشي وكريم العواضي ومكرم البديري وصدام بن عزيزة وهي تعزيزات لا يمكن أن ترفع النجم إلى مرتبة المرشح للفوز بالألقاب.
الوضع بات مزعجا لأحباء ليتوال كما أن رئيس الفريق رضا شرف الدين اختار الابتعاد عن الأضواء ولم يعلن بعد عن موعد الجلستين العامتين التقييمية والانتخابية وهو الذي سبق أن أدلى بتصريحات إعلامية أكد خلالها أن الجلستين ستجريان في شهر جويلية الجاري غير أنه ومع تتالي الأيام لم يأت الجديد ليتواصل الغموض بشكل قد يعود بالسلب على مسيرة الفريق.