في انتظار هدوء العواصف المنادية برحيله: معلول يستبعد أربعة عناصر من المنتخب


السبت 7 يوليو 2018 - 16:34

أشارت مصادر مطلعة من كواليس المنتخب التونسي لكرة القدم بأن المدرب نبيل معلول يعتزم حال هدوء العواصف المطالبة بإقالته من تدريب الفريق الوطني باعتباره مدعوما من رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم، سيستغني عن خدمات ما لا يقل عن أربعة لاعبين استعدادا للمباراة المرتقبتين للفريق في إطار تصفيات أمم إفريقيا 2019 في أكتوبر ونوفمبر مع كل من النيجر ومصر. 
 


أول هذه العناصر سيكون المدافع يوهان بن علوان الذي أعاد إلى الأذهان حادثة دافيد الجمالي في مونديال 2006، إذ رفض أكثر من دعوة سابقة لكن الترشح لمونديال ألمانيا أغراه بالمجيء واقتصر حضوره على مباراتين باهتتين، ودّع على إثرهما المنتخب نهائيا وإلى الأبد. 
وبن علوان سبق له أن امتنع عن تعزيز صفوف المنتخب منذ عهد المدرب برتران مارشان، وهو الذي جاوز العقد الثالث من العمر ولازم الفريق الثاني لليستر سيتي الأنقليزي. 
ثاني العناصر هو متوسط ميدان النجم الساحلي محمد أمين بن عمر والذي توترت علاقته بمعلول بشكل كبير منذ إصابته الشهيرة وتباين التشخيصات الطبية بخصوص حاجته إلى تدخل جراحي من عدمه، ويشاع بأنه سيعتزل اللعب دوليا. 
سيف الدين الخاوي بدوره ستدخل علاقته بالمنتخب طي الماضي، إذ لم يقنع لا في الوديات ولا الرسميات. 
أما صابر خليفة فلم يكن بأفضل حال ومن المستبعد جدا أن يتقمص مجددا زي المنتخب ناهيك وأنه حضوره اقتصر على دقائق قليلة في مباراة انقلترا الافتتاحية.