حكم مباراة تونس وليبيا: اسم لا يقترن بالذكريات الجميلة


الخميس 9 نوفمبر 2017 - 14:45

اختارت لجنة التحكيم بالاتحاد الإفريقي الحكم الملغاشي حمادة نامبيندرازا المشهور باسم حمادة موسى لإدارة مباراة المنتخبين التونسي والليبي لحساب الجولة الأخيرة من تصفيات كأس العالم روسيا 2018. 
 

حمادة من مواليد 8 جويلية 1984 وحاصل على الشارة الدولية منذ 2010. 
أدار في مسيرته الدولية 80 مباراة دولية، واختير لتمثيل التحكيم الإفريقي في مونديال الأواسط الذي أقيم الشهر الماضي بالهند، خلال هذه اللقاءات أعلن الحكم الملغاشي عن 16 ضربة جزاء (6 للزوار و10 للمحليين)، وأشهر 235 بطاقة صفراء بحساب 93 للمحليين و142 للفرق الضيفة أما البطاقات الحمراء فلم يستنجد بها إلّا 10 مناسبات كان فيها العدد الأرفع للضيوف مرة أخرى بواقع 6 مقابل 4.
لم يحكّم حمادة إلا مباراتين فقط للمنتخبات التونسية الأولى جمعت منتخب المحليين في الدور ربع النهائي  "شان رواندا 2018" بالمنتخب المالي الذي اقتطع بطاقة العبور وحوّل تأخره بهدف إلى فوز بهدفين لهدف واحد، أما المباراة تلك جمعت المنتخب التونسي بالجنوب إفريقي في دورة السنيغال المؤهلة لأولمبياد ريو البرازيلية 2016، وانهزم المنتخب مرة أخرى بهدف دون مقابل. 
حمادة موسى اقترن حضوره أيضا بذكريات سيئة للفرق التونسية، فالترجي على سبيل المثال انهزم على ميدانه أمام الأهلي المصري بهدف لصفر في دور مجموعات كأس الكاف  2015، وبذات النتيجة انهزم النادي الصفاقسي أمام قراصنة أورلندو بيراتس الجنوب إفريقي على ملعب الطيب المهيري بهدف دون مقابل،  والنجم الساحلي خسر لقب السوبر الإفريقي أمام غربان مازمبي بهدفين مقابل هدف واحد مطلع 2016.