غرامة ثقيلة بحق القناة المقرصنة لمباريات المونديال


الخميس 5 يوليو 2018 - 22:36

قضت المحكمة العليا السويدية بتسليط غرمامة ثقيلة بحق قناة ''بي آوت كيو'' التي تولت قرصنة وبث مباريات كأس العالم في منطقة الشمال الإفريقي والشرق الأوسطي التي تملك حقوقها القناة القطرية بصفة حصرية إلى غاية 2030. 
 


المحكمة السويدية قصت بتسليط غرامة قدرها 24 مليون دولارا (قرابة 63 مليارا من المليمات التونسية) ضد شركة الانتاج المقيمة والمعروف مقرها في السويد،  وتشير العديد من الأخبار بأن القناة المالكة تكبدت خسائر مالية فادحة جراء البث المقرصن والتي يتهم بأن وراءها جهات سعودية، في الوقت الذي سبق فيه للمسؤولين السعودين أن نفوا أي صلة لبلادهم بها وقاموا بمقاضاة القناة القطرية بتهمة التوظيف السياسي للرياضة، في تداع جديد للأزمة الخليجية القائمة بين قطر وجيرانها.