مونديال روسيا:المنتخب يكتفي بالمرتبة 24 وأربعة منتخبات إفريقية اكتوت بالنيران الصديقة


الخميس 5 يوليو 2018 - 21:23

طويت صفحة المونديال الروسي بالنسبة للمنتخب التونسي الذي كان يعول على تحقيق نتيجة أفضل من خلال تجاوز الدور الأول للمرة الأولى في تاريخه. 
 

الملحوظة الأبرز في هذا المونديال هي أن المنتخبات الإفريقية عجزت للمرة الأولى منذ مونديال اسبانيا 1982 وحادثة التآمر الشهيرة بين ألمانيا والنمسا لاستبعاد الخضر من السباق، وهو ما يطرح أكثر من سؤال عن أسباب هذه الخيبة الجماعية.
زملاء الخزري حازوا المرتبة الثالثة إفريقيا بعد السنيغال (المرتبة 17 في المونديال)  صاحبة الأربع نقاط ونيجيريا (3نقاط المرتبة 21 ) بالتساوي مع المنتخب التونسي (المرتبة 24)، فيما حل المنتخب المغربي (المرتبة 27) رابعا بنقطة يتيمة أما المنتخب المصري (المرتبة 31 وقبل الأخيرة) فلم يسجل عداده أي نقطة بانهزامه في مبارياته الثلاث. 

على مستوى التسديدات حل المنتخب التونسي ثانيا في ترتيب الأفارقة بتصويب لاعبيه 36 كرة (13 منها مؤطرة)، بعد المنتخب النيجيري ب39 تسديدة (9 مؤطرة)، المغرب ثالثا (35 منها 10 مؤطرة)، السنيغال رابعا (30 تسديدة 12 مؤطرة) ومصر خامسة (29 تسديدة 5 منها مؤطرة). 
الطريف أنه خلافا للمنتخب السنيغالي سجل لاعبو المنتخبات الإفريقية أهدافا في مرمى فرقهم وهم على التوالي: 
-    ياسين مرياح في مباراة بنما 
-    أحمد فتحي (مصر) في مباراة روسيا 
-    عزيز بوهدوز (المغرب) في مباراة إيران
-    إيتوبو (نيجيريا) في مباراة كرواتيا