صورة صيام مع الحسناء الروسية تعمّق انشقاقات مكتب وديع الجريء


الجمعة 29 يونيو 2018 - 20:33

من المفترض أن يعقد المكتب الجامعي لكرة القدم اجتماعا ساخنا مطلع الأسبوع المقبل، لتقييم حصيلة المنتخب الوطني في خامس مشاركاته في نهائيات كأس العالم بروسيا. 
 

قلنا ساخنا لأن بعض الأعضاء تلقوا أخبارا مفادها بأن فترة التحضيرات لم تسر على النحو المطلوب وشابتها العديد من المشاكل سواء في الفترة التي سبقت المونديال أو أثناؤه، كما وقع في تربص قطر والذي من تبعاته أن خير بلال الفضيلي الابتعاد عن دائرة الضوء ووقعت إقالة نادر داود. 
هذا في انتظار أن يرد تقريرا المدير الفني يوسف الزواوي ونبيل معلول لمناقشتهما بخصوص سير التحضيرات والأجواء العامة للفريق سواء في فترة التحضيرات أو في النهائيات، قبل أن تزيد صورة صيام بن يوسف مع إحدى الحسناوات الروسيات الطين بلة وتطرح أسئلة كبيرة بخصوص من يفرض نواميس الانضباط وإلى أي حد بلغ الاستهتار باللاعبين.
دعوة لجلسة انتخابية خارقة للعادة...
حسب التنقيحات التي أدخلت على القانون الأساسي للجامعة التونسية لكرة القدم، يحرم كل عضو استقال من عضوية المكتب الجامعي من الترشح مجددا، الأمر الذي جعل الأعضاء الخمسة المناوئين لرئيس الجامعة لا يقدمون عليها على الرغم من مطالبة بعضهم بعقد جلسة انتخابية خارقة للعادة، احتجاجا منهم على ما اعتبروه ''ديكتاتورية'' من الجريء، ولأن الوضع العام بات خانقا ولا يحتمل أنصاف الحلول. 
جبهة المعارضة صلب الجامعهة ة تطالب أيضا بإقالة نبيل معلول وكامل طاقمه الفني إلى جانب يوسف الزواوي، وضخ دماء جديدة. وما يؤكد بأن التيار لا يمر على النحو الأكمل داخل بيت الجريء بدليل استبعاد هذا الأخير لأكثر من عضو من مرافقة المنتخب إلى روسيا.