الالعاب المتوسطية: رفع الأثقال ترفع الحصيلة التونسية الى 10 ميداليات.. والعمري تراهن على المعدن النفيس


الأربعاء 27 يونيو 2018 - 16:59

أكدت رياضة رفع الأثقال مسيرتها المتميزة و اثبتت مرة اخرى قدرتها على كسب التحديات في الرهانات الإقليمية و الدولية وذلك بعد ان توفق الرباع رمزي بهلول في اهداء تونس ميداليتين فضية و برونزية في مسابقتي الخطف و النتر ليرفع حصيلة الميداليات التونسية في العاب البحر الأبيض المتوسط (تاراغونا 2018) الى 10 ميداليات إلى حد الآن واستحوذت رفع الأثقال على 7 ميداليات وهو ما يؤكد علو كعب الرباعيين التونسيين و احقية هذه الرياضة بالتشجيع و المساندة

وعبر رمزي بهلول بعد احرازه للفضية و البرونزية عن اسفه الشديد لإهدار فرصة كسب ميدالية ذهبية كانت في متناوله حيث اكد في تصريح لمبعوث "وات" الى تاراغونا "ان بعض الجزئيات الفنية حالت دون بلوغ الذهب ومع ذلك فقد نجحت في الصعود على منصة التتويج المتوسطي مثلما حصل في النسخة الماضية في مدينة مرسين التركية .. وقد اثبتت رياضة رفع الأثقال تطورها المتواصل بفضل ما حققه زملائي من نجاحات ستحملنا جميعا مسؤولية مضاعفة في قادم الرهانات"

وستكون حصيلة الميداليات التونسية مرشحة للارتفاع مع دخول بعض الاختصاصات من ذلك تاهل لاعبة المصارعة مروى العامري الى الدور النهائي للمسابقة الذي سيدور اليوم الأربعاء انطلاقا من الساعة السادسة مساء حيث ستكون البطلة التونسية في مواجهة حاسمة ضد اللاعبة التركية "اليف يازيلرماك" بعد ان توفقت العامري في المرور الى الدور النهائي اثر مشوار متميز في التصفيات و تجاوز عقبة الاسبانية بيراز تورينو ليديا و الانتصار عليها بنتيجة 4/ صفر ومن المنتظر ان تتجدد المنازلة بين التونسية و التركية في نسخة مطابقة للأصل للحوار الذي جمعهما في الألعاب الاولمبية ريو دي جانيرو بالبرازيل صيف 2016 "

ومن جهته سيضرب العداء التونسي عمر بن يحى اليوم الاربعاء موعدا هاما من اجل التتويج في سباق 3000 متر موانع حيث سيحرص بن يحى على اعادة التألق الذي عرفه في ذات السباق خلال النسخة الماضية التي دارت في مرسين التركية.

وسيكون المنتخب الوطني التونسي لكرة اليد على موعد في لقاء ربع النهائي ضد نظيره الجزائري حيث ينطلق زملاء مكرم الميساوي بحظوظ وافرة لتخطي عقبة المنتخب الجزائري و المرور الى المربع الذهبي

وفي المقابل تلوح مهمة المنتخب التونسي للكرة الطائرة عسيرة من اجل بلوغ نصف النهائي بما ان الاقدار وضعته في مواجهة المنتخب الاسباني صاحب الارض و الجمهور في مباراة ربع النهائي.