هشام الباجي: تمّ تهويل حجم الديون... وتنصّل ''الكبار'' من المسؤولية سيدفع بالإفريقي للمجهول


الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 14:08

قال هشام الباجي عضو هيئة تصريف الأعمال بالنادي الإفريقي إنّ الحديث عن ديون بعشرات ملايين الدينارات وتسويقها في شكل ''تركة ثقيلة'' لا أساس له من الصحة، مؤكدا أنّ ديون النادي أقل بكثير من الأرقام التي يحاولون الترويج لها للتنصل من مسؤوليتهم في إشارة إلى التسريبات المتداولة بعد اجتماع ''كبارات'' النادي اليوم.

وأضاف الباجي لـ''نسمة'' اليوم الأربعاء 8 نوفمبر 2017 أنّ التقرير المالي للنادي الإفريقي وُضع على ذمّة كلّ من يطلبه منذ شهر جوان الماضي، مؤكدا أنّ تفاصيل المعاملات المالية للنادي مُوثقة بشفافية مُطلقة عكس ما يتم الترويج له من بعض الأطراف.

من جهة ثانية أكد أن النادي قام بتوسية عديد الملفات المتعلقة بمستحقات اللاعبين والمدربين باستثناء قضيتان بصدد تسويتهما، مشيرا إلى مستحقات اللاعبين من أجور ومنح انتاج لا تتجاوز مليون دينار خلافا لما تحدث عنه البعض.

وحمّل عضو هيئة تصريف الأعمال بالنادي الإفريقي مسؤولية الضبابية التي يمر بها للنادي لرجالاته محذرا من الطريق المجهول الذي يسير فيه خاصة أن كتابة النادي لم تُسجل ورود أي ترشح رسمي للجلسة العامة الانتخابية قبل يوم من غلق باب الترشحات وهو ما يدعو للتعجب.

ودعا ''رجالات'' النادي إلى تقديم مرشحا للجلسة الانتخابية لتجنب توصل الأزمة خاصة أن دور لجنة تصريف الأعمال ينتهي بتاريخ عقد الجلسة العامة الانتخابية يوم 12 نوفمبر الجاري، مستغربا في الوقت ذاته من عزوف الأحباء عن اقتناء الانخراطات ولعب دورهم في تقرير مصير ناديهم بعد انسحاب الرياحي.