أجواء متوترة في تمارين المنتخب: الفرجاني والنقاز يثوران.. ومعلول يقول للمحللين 'حسبي الله ونعم الوكيل'


الاثنين 25 يونيو 2018 - 18:23

لم تكن انطلاقة تدريبات المنتخب الوطني التونسي مساء اليوم الاثنين 25 جوان 2018 عادية بالمرة حيث

كان التوتر باديا على المجموعة وخاصة الثنائي الفرجاني ساسي وحمدي النقاز اللذين ردا الفعل تجاه بعض الإعلاميين معلنين مقاطعتهم لمجموعة من مراسلي وسائل الإعلام.
الفرجاني والنقاز ثارا في المنطقة المختلطة احتجاجا على تعاطي بعض البلاتوهات مع النتائج السلبية للمنتخب الوطني وخاصة عقب الهزيمة المذلة أمام بلجيكا بخماسية كاملة.
ولم يقتصر الأمر عند هذا الثنائي بل امتدّ أيضا إلى فخر الدين بن يوسف وأنيس البدري غير أنهما كانا أقل حدّة من الفرجاني والنقاز اللذين كانا غاضبين للغاية وهو ما أجبر الناخب الوطني نبيل معلول إلى التدخل حتى لا تتطور الأمور.
معلول بدوره كان مغتاظا من تعاطي المحللين حيث استغرب من الانتقادات التي وجهت إليه فقال إن المحللين انتقدوا جنوحه إلى الدفاع أمام المنتخب الأنقليزي قبل أن يهاجموه على النزعة الهجومية أمام بلجيكا قبل أن يختم حديثه متوجها بالقول للمحللين "حسبي الله ونعم الوكيل".