قائد منتخب أصاغر 2007: لو تواصل العمل وحافظنا على نفس المجموعة.. لفزنا على بلجيكا برباعية


الاثنين 25 يونيو 2018 - 17:41

أكد قائد المنتخب الوطني للأصاغر سنة 2007 مجدي المخزومي لموقع نسمة سبور، اليوم الاثنين 25 جوان 2018 أن عدم الاستمرارية في العمل ساهم في النتائج الحالية للمنتخب الوطني التونسي.

وأضاف المخزومي أنه في ذلك الوقت كان التأطير والعوامل من أبرز العوامل في النتائج التي حققناها آنذاك، متابعا 'حيث انتصرنا على بلجيكا برباعية مقابل هدفين، وألمانيا بثنائية نظيفة'.

وأشار المتحدث إلى أن مدرب المنتخب الوطني آنذاك كان ماهر الكنزاري، موضحا أنه وعند التحاقه بالترجي الرياضي التونسي، تسلم مقاليد المجموعة المدرب منذر الكبير.

وقال 'إن المدرب الكبير قام بتعزيز المجموعة بأيمن عبد النور وفاروق بن مصطفى وعدة لاعبين آخرين مقابل التخلي عن بعض العناصر الأساسية، وهو ما ساهم في تراجع مردود المجموعة وتحقيق نتائج سلبية'، وفق تقديره.

وقال مجدي المخزومي، 'الاستمرارية في العمل أكدت أنها أنجع الحلول لتحقيق النتائج الايجابية، وكل الشكر والفضل يعود حينها لرئيس الجامعة التونسية لكرة القدم حمودة بن عمار وبلحسن مالوش ومدرب الفريق ماهر الكنزاري'، وفق رأيه.

وبالنسبة لمباراة نسور قرطاج والمنتخب البلجيكي، قال قائد المنتخب الوطني للأصاغر سنة 2007، 'لو تواصل العمل مع نفس المجموعة التي وصلت للعالمية، لكنا انتصرنا بنفس النتيجة أربعة أهداف مقابل هدفين، ويعودون فرحين مسرورين'.