رفع الأثقال: حرمان 3 أبطال من المشاركة في الألعاب المتوسطية بسبب عدم الحصول على التأشيرة


الأحد 24 يونيو 2018 - 19:19

مازالت الفضائح تُلقي بظلالها على المشهد الرياضي التونسي، وبعد الهزيمة المدوية للمنتخب التونسي في مونديال روسيا، والخسارة التاريخية لمنتخب الرقبي في أمم إفريقيا أمام ناميبيا، جاءت القطرة التي أفاضت الكأس من ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تحتضنها مدينة تاراغونا الإسبانية من 22 جوان إلى غرة جويلية.

مهزلة جديدة أساءت لسمعة الرياضة التونسية بعد حرمان ثلاثة أبطال في اختصاص رفع الأثقال من المشاركة في الألعاب المتوسطية بسبب التأخر في إجراءات الحصول على التأشيرة لدخول اسبانيا، ليسجل الوفد غياب كل من غادة حسين ومحمد أمين بوحجبة ويسرى العبيدي. 
ثلاثي من الحجم الثقيل كان بإمكانه إهداء الرياضة التونسية عديد الميداليات في ألعاب البحر الأبيض المتوسط بالنظر إلى النتائج المحققة في أكثر من تظاهرة رياضية سابقة وهو ما يطرح أكثر من نقطة استفهام حول المسؤول عن هذه المهزلة في ظلّ الضبابية التي ترافق عمل الجامعة التونسية لرفع الأثقال.