في رابع مواجهة: معلول لاستعادة الذكريات والمنتخب لا يملك الكثير من الفرضيات (فيديو)


الجمعة 22 يونيو 2018 - 16:45

يلتقي المنتخب التونسي لكرة القدم نظيره البلجيكي يوم غد السبت 23 جوان 2018 بملعب سبارتاك في حوار لا يملك فيه زملاء الخزري حلولا كثيرة، فأي نتيجة غير الفوز تعني تبديد آمال المراهنة على التأهل إلى الدور الموالي خاصة إذا ما تمكن الأنقليز من الفوز على بنما. 
 


تاريخيا جمع الميدان المنتخبين التونسي والبلجيكي في أربع مناسبات، الأولى كانت بطابع ودي على الملعب الأولمبي بالمنزه وتمكن المنتخب من الفوز بهدفين لهدف واحد، حملا تواقيع لطفي الرويسي وزياد التلمساني، وهي مباراة شارك فيها نبيل معلول المدرب الوطني الحالي. 

 


أما الثانية فكانت في مونديال 2002 حسمها التعادل بهدف لمثله، سجل هدف الشياطين الحمر مدربه السابق مارك فيلموتس الذي كان حاضرا في مباراة 1992، ورد عليه رؤوف بوزيان بمخالفة ممتازة. 

 


ثالث الحوارات كانت قبل أربع سنوات ببروكسال وانتصر زملاء دي بروين بهدف سجله لاعب نادي روما مارتنز.