بسبب العدد الهزيل للمنخرطين : ''شبح الويكلو'' يخيم على إنتخابات الإفريقي؟


الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 19:39

علم موقع نسمة سبور أن هيئة النادي الإفريقي لم تنجح إلى حد الآن إلا في بيع 170 انخراطا فقط والتي تخول لأصحابها التصويت خلال الجلسة العامة الإنتخابية التي ستجرى يوم 12 نوفمبر الجاري وذلك قبل يومين فقط من إنتهاء آجال بيع الإنخراطات. 

وأثار هذه الرقم إستغراب المتابعين حيث تمثل هذه الجلسة موعدا تاريخيا في مسيرة فريق باب الجديد خصوصا بعد إنسحاب الرئيس الحالي للفريق سليم الرياحي و الذي قدم استقالته بعد مغادرة الفريق من نصف نهائي كأس الكاف ضد سوبر سبور الجنوب إفريقي في رادس بالذات. 
و يبدو أن جماهير فريق باب الجديد التي ظلت تطالب مرارا وتكرارا بوقوف رجالات النادي من أجل إنقاذ الفريق في هذه المرحلة الصعبة قد تناست دورها الأساسي في المساهمة في إختيار الهيئة المديرة التي ستأخذ المشعل على رأس الفريق. 
أنصار الأحمر والأبيض تميزوا بالسلبية في مرحلة مفصلية من تاريخ النادي ففي وقت تجمع فيه المجموعات 400 عنصر في قتال شوارع هدفه ريادة مزعومة للمدارج لا يجد الفريق سوى 170 محبا فقط تهمهم مصلحة النادي وهو مؤشر سلبي للغاية قد ينسف مسار الإنقاذ الذي تطمح إليه عائلة النادي الإفريقي. 
48 ساعة فقط تفصل جماهير النادي الإفريقي عن انتهاء آجال بيع الإنخراطات وهو ما يبقي باب الأمل مفتوحا في صحوة لا تزال ممكنة للأنصار خصوصا أن الساعات القادمة قد توضح الرؤية بشأن الرئيس المرتقب الأمر الذي قد يحفز الكثيرين للحاق بالموعد الإنتخابي .