موقع الفيفا يحتفي بيوسف المساكني


الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 19:06

أجرى الموقع الرسمي للإتحاد الدولي لكرة القدم ''فيفا'' اليوم الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 حوارا مع اللاعب الدولي التونسي لفريق الدحيل القطري يوسف المساكني للحديث عن مشوار المنتخب الوطني في سبيل التأهل إلى مونديال روسيا أياما قليلة قبل المواجهة الحاسمة ضد المنتخب الليبي. 
 

وعنون الإتحاد الدولي حواره مع المساكني ''المساكني يقود الحلم التونسي لاستعادة الأمجاد'' مشيدا بدور اللاعب وتألقه في المباريات الأخيرة لنسور قرطاج. 
وأكد المساكني أن المنتخب التونسي أصبح له قوة شخصية وأظهر ذلك في المواجهتين الأخيرتين أمام الكونجو الديمقراطية وغينيا، فرغم التأخر في النتيجة وخارج الديار إلا أنه عاد بنتائج إيجابية وهو ما صنع الفارق مؤخرا مشيرا أن لاعبي المنتخب لم يشكوا أبداً في قدرتهم للعودة في النتيجة في المباراة ضد المنتخب الكونجولي في الجولة الرابعة من التصفيات مؤكدا أن المنتخب لديه قوة شخصية لتسيير تلك المراحل الصعبة، وأنه ليس سهلاً أن تكون متأخراً بهدفين في الكونجو وتعود لتعدل النتيجة بتلك الطريقة مشددا على أن التعديل وتلك العودة لم تأت من عدم، بل كان فيه عمل على كل المستويات، كما أن اللاعبين لم يفكروا في أي لحظة أنهم خسروا رهان كأس العالم، بل هاجموا مرة ومرتين وثلاث مرات وفي الأخير وفقهم الله في التسجيل حسب تعبيره. 
وعلق يوسف عن تألقه مؤخراً حيث قال "لا يوجد أي سر في ذلك، فأنا كلاعب أضاعف من مجهوداتي في التدريبات والتوفيق من عند الله، ومن بين أسباب نجاحاتي مؤخراً مستوى زملائي المحيطين بي فوق الميدان، وهو المستوى الذي أحبه أنا فضلاً عن المدرب نبيل معلول الذي منحني أريحية أكبر فوق المستطيل الأخضر."

و تحدث المساكني عن مواجهة المنتخب الليبي يوم 11 نوفمبر الجاري مؤكدا أن عناصر المنتخب الوطني ليسوا متخوفين من ليبيا لكنهم مطالبون بأخذ احتياطاتهم، لأن ليبيا منتخب لديه تقاليده في كرة القدم ودائما تكون المباريات بين المنتخبين صعبة، معتبرا أن هذه المباراة هي مباراة حياة أو موت بالنسبة للمنتخب التونسي.

وقبل أن يختم المقابلة، وجه يوسف رسالة لكل جماهير تونس، قائلاً "أجمل إحساس يشعر به اللاعب هو إدخال الفرحة في قلوب الجماهير، فلما تسمع الأنصار يرددون "تونس..تونس" وأعلم أنني شاركت في تلك الفرحة أفرح كثيراً، ولهذا أوجه نداء للجماهير التونسية حتى تكون موجودة بقوة في ملعب رادس لمساندتنا أمام ليبيا لتحقيق التأهل."