ألمانيا تتعهد برد الاعتبار بعد الهزيمة أمام المكسيك في كأس العالم


الاثنين 18 يونيو 2018 - 12:53

تسببت الخسارة المفاجئة التي تجرعتها ألمانيا أمام المكسيك أمس الأحد في كأس العالم لكرة القدم في حالة من الارتباك لكن المدرب "يواخيم لوف" يبدو واثقا في قدرة لاعبيه على التعافي سريعا وتعويض ما فات.

وبدت ألمانيا ظلا باهتا لبطلة العالم وذلك عندما واجهت المكسيك التي تألقت في حين فشلت بطلة نسخة 2014 في مواجهة الهجمات المرتدة لمنافستها طوال اللقاء.
وقال لوف، الذي لا ينوي تغيير خططه أمام السويد وكوريا الجنوبية في بقية مواجهات المجموعة السادسة، إن فريقه يستطيع التعويض ورد الاعتبار.
وأضاف المدرب البالغ من العمر 58 عاما "سنتعلم دروسا من هذه الهزيمة وسنتحسن في المرة المقبلة. لن نتخلى بالتأكيد عن خططنا ولن نحيد عن طريقنا ولكن كل ما علينا فعله هو اكتشاف مكامن القوة لدينا من جديد".
وتتمثل مكامن القوة في الطريقة الهجومية التي يلجأ اليها الفريق مع وجود دفاع متماسك وهما العنصران اللذان غابا بشدة عن ألمانيا أمام المكسيك.
وقال لوف "إنه موقف استثنائي بالنسبة لنا لكنه يجب علينا التعامل معه. لم يقدم المنتخب أداءه المعتاد في الهجوم أو التمرير. سنحلل الموقف .. يمتلك الفريق الخبرة الكافية للتعامل مع الموقف وسننهض مجددا".