سفير المغرب بعد تصويته للملف الثلاثي: أنا لست خائنا


الخميس 14 يونيو 2018 - 14:23

شكك مامادو أنطونيو سواري في مصداقية نظام التصويت الالكتروني الذي اعتمدته الفيفا لاختيار البلد المنظم لمونديال 2026. 
 

وحسب ما نشره الاتحاد الدولي لكرة القدم فإن صوت غينيا ذهب لفائدة الملف الأمريكي، والحال أن رئيس الاتحاد الغيني هو سفير الملف المغربي وقد علّق على الحادثة قائلا: لا يمكنني أن أكون سفيرا للمغرب وأصوّت ضده هذه خيانة وأنا لم أكن خائنا...أطالب بتوضيح كيفية التصويت سابقا كنا نصوّت بلدا بلدا، واليوم صوت الجميع في نفس اللحظة''. 
سواري أشار أيضا في تصريحاته للمحطة الإذاعية التي يملكها بأن دولا أخرى انتابها الشك بخصوص التصويت وتؤكد بأنها صوتت للمغرب، دون أن يذكر هذه الدول.