بين السعودية والأوروغواي: الأعرض فوزا والأثقل هزيمة


الخميس 14 يونيو 2018 - 09:18

حكمت قرعة المونديال أن تضع وجها لوجه الأوروغواي مع السعودية اللذين يشتركان في مفارقة طريفة للغاية، فالأزرق السماوي سبق له أن دك شباك اسكتلندا بسبعة أهداف دون مقابل في مونديال 1954، وهي الهزيمة التي وصفت بها الصحافة العالمية الدفاعات الاسكتلندية ''بقطيع البقر''، لتظل هذه الاهانة تلاحق الاسكتلنديين منذ أكثر من نصف قرن. 

الحقيقة أن فوز الأوروغواي ليس الأعرض في المونديال إذ إذ يحتفظ منتخب المجر بالرقم القياسي عندما تمكن من هزم المجر بعشرة أهداف لهدف يتيم في مونديال 1982، ويحطم رقمه الشخصي عندما انتصر على كوريا الجنوبية بتسعة أهداف دون مقابل، وهي ذات النتيجة التي آلت ليوغسلافيا أمام منتخب الزايير سابقا (الكونغو الديمقراطية) مونديال 1974. 
في الكفة المقابلة انتكس الأخضر السعودي في مونديال 2008 أمام المانشافت الألماني بثمانية أهداف دون رد، وهو الفوز الذي لا زال يتندر به الألمان إلى يومنا هذا على الرغم من تكرار سيناريو مشابه أمام السليساو البرازيلي صاحب الأرض والرقم القياسي في الاحراز على كأس العالم. 
•    أعرض النتائج: 

المجر 10 – السلفادو 1 (مونديال 1982) 
المجر 9 – كوريا الجنوبية 0 (مونديال 1954)
ألمانيا 8 – السعودية 0 (مونديال 1982) 
الأوروغواي 7 اسكتلندا 0 (مونديال 1954) 
يوغسلافيا 7 – الزايير (الكونغو الديمقراطية) 0 (مونديال 1974) 
البرازيل 1 – ألمانيا 7 (مونديال 2014).