الفيفا يغض النظر عن الخروقات الاسرائيلية والفلسطينيون يقاضونها أمام التاس


الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 12:30

أجّلت المحكمة الرياضية الدولية بلوزان السويسرية النظر في الشكوى المقدمة من قبل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ضد الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا إلى يوم 27 نوفمبر المقبل.
 

 وجاءت الدعوى الفلسطينية بعد أن تجنبت الفيفا تصدير حكم ضد الانتهاكات المتكررة والصادرة عن الأندية الصهيونية واتحاد لعبتها ببرمجة لقاءاتها داخل الضفة الغربية، بتعلة أنه يلتزم الحياد بالنظر إلى طبيعة المنطقة التي تحول دون تسليط عقوبات.

ورغم لفت النظر والشكاوى المتكررة من الجانب الفلسطيني، فإن مطالبه ظلت تجابه بتسويف ومماطلة من الفيفا التي بعثت لجنة للتقصي يرأسها الجنوب إفريقي طوكيو سيكازويل ليتولى تحرير تقرير في الغرض.
في الأثناء ظلت الفيفا تؤجل النظر في طلبات الجانب الفلسطيني وأحالت الموضوع على الجمعية العمومية التي ستجتمع في مارس المقبل، وهي المرة الخامسة التي تجابه طلبات الاتحاد الفلسطيني بالتأجيل، في الوقت الذي لا تتردد الفيفا في إيقاف نشاط كرة القدم في أي بلد تتجرأ حكومته على التدخل في شؤون الاتحاد المحلي لكرة القدم.