بلال المحسني: معلول لم يستدعيني للمونديال لأني لست من محبي هذه الفرق المتحكمة في المنتخب.. و أنا أفضل مدافع في تونس


الأربعاء 13 يونيو 2018 - 18:09

عبّر المدافع الدولي التونسي لنادي داندي الأوسكتلندي بلال المحسني اليوم الأربعاء 13 جوان 2018 عن استغرابه من قرار عدم استدعائه للمشاركة مع المنتخب الوطني في مونديال روسيا و التخلي عنه في قائمة الثلاثة وعشرين لاعبا المشاركين رغم الدعوة الأولية التي تلقاها. 

وأكد المحسني في تصريح لصحيفة ''thescottishsun''  البريطانية أن قرار استبعاده من المنتخب كان ظالما بعد أن كان حلما له بالمشاركة في المونديال مشيرا إلى أن قرار استبعاده لا علاقه له بكرة القدم معتبرا نفسه أفضل مدافع في تونس معتبرا أن معلول رأى أنه غير جاهز للبطولة رغم أنه لعب 14 مباراة في نهاية الموسم مع داندي في حين أنه إختار توجيه الدعوة للاعب آخر لعب مباراة وحدة طوال الموسم حسب تعبيره و ذلك في إشارة للاعب ليستر الأنجليزي يوهان بن علوان. 

وكشف المحسني أنه كان واثقا من نفسه عند وصوله إلى تربص المنتخب متعتبرا أنه قدم مردودا جعل زملائه يعتبرونه أفضل مدافع في المنتخب مشيرا إلى أن لاعبي المنتخب لم يستطيعوا التحدث بصوت عال حول ذلك لكنهم يدركون أنه كان يجب أن يكون ضمن القائمة المدعوة للمونديال. 

و أكد المحسني أن لاعبي المنتخب صدموا بمردوده على إعتبار أنه لم يلعب لفترة طويلة قبل الذهاب إلى داندي لكنه لا يزال أفضل منهم وأظهر ذلك في كل التدريبات وخاصة البدنية منها حسب تعبيره معتبرا أن معلول لم يعطه الفرصة في المباراتين الوديتين ضد البرتغال وتركيا مؤكدا أنه إن منحه الفرصة للعب فلن يتمكن من اخراجه من المنتخب معتبرا ذلك أمرا مضحكا. 

وكشف المحسني أنه علم بعدم دعوته للمونديال منذ الأسبوع الثاني من التحضيرات معتبرا أن سبب ذلك لأنه لم يولد في تونس و ليس من عشاق أحد الفرق الأربعة الكبرى في البطولة معتبرا أن هذه الأندية لديها الكثير من القوة في المنتخب الوطني مشيرا إلى أن أحدا لم يساعده في الوصول إلى حيث ماهو عليه الآن في مسيرته المهنية.

وختم المحسني بالقول أن يستطيع اللعب بمستوى عالٍ ويجب عليه التغلب على الإحباط مؤكدا أن فريقين من فرنسا و ألمانيا أعلماه انهما سيوقعان معه في صورة مشاركته في المونديال إلا أن كل شيء سقط في الماء باستبعاده من قائمة المنتخب .