القضاء الأمريكي ينظر في ملفات فساد تتعلق بـ''الفيفا''


الثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 08:19

شرع القضاء الأمريكي في عملية اختيار هيئة المحلفين التي ستشارك في محاكمة ثلاثة مسؤولين سابقين من أمريكا الجنوبية، متهمين بالضلوع في فضائح الفساد التي هزت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) منذ 2015.

وكانت الشرطة السويسرية قد أوقفت في ماي 2015 سبعة مسؤولين في الاتحاد الذي كان يستعد لإعادة انتخاب السويسري جوزيف بلاتر رئيسا، وذلك بناء على طلب أمريكي بعد تحقيق كشف وجود فساد مستشر يمتد لنحو 25 عاما.

ووجهت الاتهامات إلى 42 مسؤولا وثلاث شركات، بعد شكوى قضائية من 236 صفحة تضمنت تفاصيل 92 جرما و55 مخطط فساد، بمخالفات مالية تصل قيمتها لنحو 200 مليون دولار أمريكي.

وتتعلق المحاكمة في أمريكا بكل الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي لكرة القدم جوزيه ماريا مارين، والنائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي البارغوياني خوان انخل نابوت، والبيروفي مانويل بورغا الذي قاد اتحاد كرة القدم في بلاده حتى عام 2014، وكان عضوا في لجنة التطوير في الفيفا.

يذكر أن التهم الموجهة إليهم تتمثل في الابتزاز المالي والتزوير وتبييض الأموال.