المنتخبات العربية عبر دورات المونديال: اول فوز لتونس وافضل رصيد للجزائر واول ترشح للدور الثاني للمغرب


الأحد 10 يونيو 2018 - 16:30

تشارك اربعة منتخبات عربية في مونديال روسيا 2018 وهي المرة الاولى في تاريخ كرة القدم العربية تلتقي اربعة منتخبات عربية في نفس المونديال حيث ستتابع جماهير كرة القدم العربية منتخبات تونس والمغرب ومصر والسعودية في المونديال الروسي الذي يفتتح يوم 14 جوان بلقاء البلد المنظم روسيا مع المنتخب السعودي.

وبنجوم من الجيل الجديد وبحظوظ متفاوتة حسب تركيبة المجموعات في الدور الاول ستراهن المنتخبات العربية على ان تترك افضل انطباع في المونديال الروسي وتعزيز سجلها .

ووضعت القرعة منتخب نسور قرطاج في مجموعة صعبة الى جانب منتخبات انقلترا وبلجيكا وبنما بينما سيلعب منتخبا مصر والسعودية في نفس المجموعة إلى جانب البلد المنظم روسيا والاورغواي . أما منتخب المغرب فأوقعته القرعة في المجموعة الثانية إلى جانب البرتغال وإسبانيا وإيران

وشاركت الى حد مونديال البرازيل 2014 ثمانية منتخبات عربية في نهائيات كاس العالم ( اربعة من عرب افريقيا وأربعة من عرب اسيا) وهي تونس والجزائر والمغرب ومصر والسعودية والإمارات والعراق والكويت . وتملك منتخبات تونس والمغرب والسعودية العدد الاكبر من المشاركات في المونديال حيث سيكون مونديال روسيا هو الخامس في رصيدها بينما شارك المنتخب الجزائري في اربع دورات ثم يأتي منتخب مصر الذي سيشارك للمرة الثالثة في المونديال بينما شاركت منتخبات الكويت والعراق والإمارات العربية في مناسبة واحدة.

وعرفت دورتا كاس العالم في المكسيك مشاركة ثلاثة منتخبات عربية مرة واحدة وهي العراق والمغرب والجزائر بينما شاركت منتخبات تونس والسعودية والمغرب في مونديال فرنسا 1998

وافتتح المنتخب المصري قصة المشاركات العربية في المونديال يوم 27 ماي 1934 عندما لعب مقابلة واحدة أمام منتخب المجر وانهزم 4/2 وكان نظام المونديال يفرض على المنهزم الخروج ثم غاب المنتخب المصري عن المونديال حتى دورة 1990 بايطاليا أي بعد 56 سنة ثم غاب ثانية ليعود بعد 28 سنة في مونديال روسيا 2018.

وإذا كان الافتتاح مصريا فان قصة اول نجاح عربي يعود للمنتخب التونسي الذي حقق اول فوز عربي وإفريقي في المونديال في "ملحمة" الارجنتين عام 1978 على حساب منتخب المكسيك 3-1 بفضل اهداف الكعبي وغميض وذويب .

وقد عول المدرب عبد المجيد الشتالي في ذلك اللقاء التاريخي على التشكيلة التالية / مختار النايلي وعمر الجبالي ومختار ذويب ومحسن الجندوبي وعلي الكعبي ونجيب غميض وطارق ذياب وحمادي العقربي وتميم الحزامي (خميس العبيدي ) ومحمد علي عقيد وعبد الرؤوف بن عزيزة (صلاح القروي ).

ومازالت جماهير كرة القدم العربية تذكر قصة المشاركة التونسية الأولى في نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي جرت في الأرجنتين عام 1978 حيث ترك "نسور قرطاج" ذكريات راسخة في قلوب كل العرب والأفارقة بعد فوز على المكسيك وتعادل مع بطل العالم لسنة 1974 المنتخب الألماني 0/0 وهزيمة امام بولونيا رغم مردود مقنع 1/0.

وقد مهد الظهور المشرف للمنتخب التونسي في مونديال الارجنتين 1978 لتوسيع قاعدة تمثيل القارة الافريقية في المونديال من مقعد واحد الى مقعدين في دورة اسبانيا 1982 وقد تأهل لنيل المقعدين في كاس العالم منتخبا الجزائر والكامرون.

وقد مرت اليوم 40 سنة عن اول مباراة لنسور قرطاج في مونديال الارجنتين يوم 2 جوان 1978 وهو يوم تاريخي في سجلات كرة القدم العربية الافريقية تحقق فيه أول انتصار للعرب في كأس العالم. وقد فتحت المشاركة المشرفة الباب عريضا امام المنتخبات العربية لتحقق انتصارات متتالية .

وشارك المنتخب الجزائري في كاس العالم (اسبانيا 1982 ) وفاز زملاء لخضر بلومي على ألمانيا الغربية 2-1 في ما اعتبر انتصاراً تاريخياً نظرا لقيمة المنافس يومها . ولكن مونديال إسبانيا 1982 شهد "فضيحة " لطخت نزاهة اللعبة وحكمت على المنتخب الجزائري بالخروج من المونديال الإسباني مرفوع الراس حيث انه بعد الفوز على المانيا 2-1 خسر مباراته الثانية امام النمسا 0-2 ثم تغلب على تشيلي 3-2 وكان عليه ان ينتظر نتيجة مباراة ألمانيا والنمسا لمعرفة مصيره. وكانت النتيجة الوحيدة التي تقصي منتخب الجزائر وتؤهل ألمانيا والنمسا معا، هي فوز ألمانيا بهدف واحد، وهو ما حصل يوم المباراة حيث انه بعد أن سجل منتخب المانيا هدف السبق د11 سار مجرى اللقاء كما اراد له المنتخبان لتتحقق النتيجة التي اهلت المنتخبين الالماني والنمساوي الى الدور الثاني.

وشارك المنتخب المغربي للمرة الثانية في تاريخه في كأس العالم في دورة المكسيك 1986 وتأهل إلى الدور الثاني ليكون أول منتخب عربي يتأهل الى الدور الثاني من المونديال في تاريخ النهائيات.

وفي الدور الثاني قدم المنتخب المغربي عروضا متميزة أمام ألمانيا لكن هدف ماتيوس في اواخر المباراة حكم على اسود الاطلس بالخروج من النهائيات.

وشكل المنتخب السعودي من جهته مفاجاة سارة في مشاركته الأولى في المونديال سنة 1994 عندما تأهل الى الدور الثاني لكنه خرج امام منتخب السويد 1-3 .وتأهل المنتخب السعودي بعد ذلك ثلاث مرات على التوالي وهو رقم قياسي عربي محتكرا التمثيل العربي الاسيوي في المونديال حيث غابت بقية المنتخبات العربية الاسيوية عن كاس العالم منذ دورة ايطاليا 1990.

وشاءت قرعة المونديال في اكثر من مناسبة ان يلتقى المنتخب السعودي اشقاءه العرب خلال الدور الاول حيث فاز على نظيره المغربي في مونديال 1994 بنتيجة 1-صفر وتعادل في مونديال المانيا 2006 مع نظيره التونسي 2-2. وسيلاقي في مونديال روسيا 2018 نظيره المصري.

وشاركت اربعة منتخبات عربية في اربع دورات وهي ( الجزائر والمغرب والسعودية وتونس) وتمكنت ثلاث منها في بلوغ الدور الثاني وهي الجزائر والمغرب والسعودية مما جعلها تلعب 13 مقابلة في المونديال بفارق مباراة واحدة عن المنتخب التونسي الذي خاض 12 مقابلة بمعدل ثلاث مقابلات في كل دورة . وبحساب رصيد النقط يتصدر المنتخب الجزائر ترتيب المنتخبات العربية ب(12 نقطة) من 3 انتصارات وثلاث تعادلات و7 هزائم وسجل 13 هدفا وقبل 19 هدفا متقدما عن منتخب المغرب (10 نقاط ) من فوزين و4 تعادلات و7 هزائم. اما منتخب السعودية فقد لعب 13 مقابلة في المونديال وحقق انتصارين وتعادلين و9 هزائم وجمع (8 نقاط).سجل 9 اهداف وقبلت شباكه 32 هدفا.

ويحتل المنتخب لتونسي المركز الرابع بين المنتخبات العربية من حيث رصيد النقاط في مجموع الدورات التي خاضها حيث فاز في مباراة واحدة وتعادل اربع مرات وانهزم في سبع مقابلات وسجل 8 اهداف وقبل 17 هدفا

اما على المستوى الفردي فان السعودي سامي الجابر يملك افضل رصيد بتسجيله 3 أهداف وهو افضل هداف في تاريخ مشاركات العرب في المونديال بينما تمكن 7 لاعبين عرب من تسجيل هدفين وهم عبد الجليل حدا وعبد الرزاق خيري صلاح الدين بصير ( المغرب) وإسلام سليماني وعبد المؤمن جابو وصالح عصاد ( الجزائر) والسعودي فؤاد أنور

وفي ما يلي سجل المشاركات العربية في دورات المونديال.

1934: مصر

1970: المغرب

1978: تونس

1982: الجزائر والكويت

1986: العراق والمغرب والجزائر

1990: مصر والامارات

1994: السعودية والمغرب

1998: تونس والمغرب والسعودية

2002: تونس والسعودية

2006: تونس والسعودية

2010: الجزائر

2014: الجزائر

2018: تونس والمغرب ومصر والسعودية