بعد تفجر فضيحة الرشوة: الحكومة الغانية تتجه نحو حل جامعة كرة القدم


الجمعة 8 يونيو 2018 - 16:12

لا تزال فضيحة الرشوة التي فجرها أحد الصحفيين بغانا والتي توثق طلب رئيس الاتحاد المحلي لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الإفريقي لأموال باسم رئيس الدولة مدوية وتنبؤ بمزيد من التبعات القانونية، 
 


بعد أن وثق الصحفي أنس أرامواي  حصول حكم دولي مساعد ضمن قائمة  على مبلغ لا يتجاوز 600 دولارا من أحد الصحفيين المتنكرين لتسهيل ربط علاقات مع مسؤولين بارزين في المشهد الرياضي، الأمر الذي جعل الحكم يسارع بتقديم استقالته على الفور ويعتذر عن المشاركة في المونديال الروسي، مستبقا عقوبات الفيفا التي تشدد على ضرورة عدم قبول المنتسبين لقطاع التحكيم لأي هبات أو عطايا مالية. 
الحكومة الغانية بادرت بنشر بيان في الغرض عبرّت فيه عن صدمتها واستيائها مما ورد في التقرير الاستقصائي، مشيرة إلى أنها ستتخذ كل الاجراءات القانونية ضد المتورطين، في الوقت الذي أشار فيه وزير الاعلام إلى أن الحكومة ستعلن في اليومين المقبلين عن حل الاتحاد المحلي لكرة القدم وتنصيب مكتب وقتي إلى حين تنظيم جلسة عامة انتخابية.