رئيس الاتحاد الأرجنتيني يوضح أسباب إلغاء مواجهة منتخب الكيان الصهيوني


الخميس 7 يونيو 2018 - 16:36

اكد كلاوديو تابيا رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم امس الأربعاء 6 جوان 2018 إن قراره بإلغاء المباراة الودية بين منتخب بلاده ومنتخب الكيان الصهيوني يعود إلى أسباب أمنية.

وكانت المباراة الملغاة لاقت انتقادات فلسطينية وحث جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الجماهير الفلسطينية على حرق صور وقمصان المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إذا شارك في المباراة.

وكان من المفترض أن تُقام المباراة في "حيفا" لكن سلطات الكيان الصهيوني خصصت تمويلا لنقلها إلى "القدس" لتزيد من غضب الفلسطينيين بعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمدينة عاصمة لإسرائيل. ونقلت السفارة الأمريكية إلى هناك الشهر الماضي.

وقال "تابيا" في مؤتمر صحفي في برشلونة "التصرفات التي وقعت دفعتنا لاتخاذ قرار بعدم السفر. مسؤوليتي كرئيس للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم تقتضي الاهتمام بالسلامة الجسدية والأمان للوفد بأكمله وبدوري اتخذت هذا القرار".

وكان الرجوب قد بعث رسالة مكتوبة إلى "تابيا" الأسبوع الماضي اتهم فيها الكيان الصهيوني باستغلال المباراة "كأداة سياسية". وأثنى فلسطينيون امس الأربعاء على قرار إلغاء المباراة واعتبروه انتصارا.

وكان من المقرر أن تكون هذه المباراة هي الأخيرة لمنتخب الأرجنتين قبل انطلاق مشواره في نهائيات كأس العالم في روسيا يوم 16 جوان الجاري.