رغم استراحة المحارب: زيدان بين منتخب الديوك و''البريميرليغ'' و''قطر''


الجمعة 1 يونيو 2018 - 09:45

لئن أعلن زين الدين زيدان أمس الخميس استقالته من تدريب الملكي الاسباني نادي ريال مدريد، بعد إحرازه للموسم الثالث على التوالي للكأس الأوروبية الأمجد واختياره الركون إلى الراحة قبل اختياره لوجهته الجديدة. 
 

فإن أولى الأخبار تتحدث عن احتمال أن يتولى ''زيزو'' مقاليد المنتخب الفرنسي خلفا لديدي ديشامب زميله في الجيل الذهبي الذي أحرز مونديال 98 وبطولة أوروبا 2000 على حساب الأزوري الايطالي بالهدف الذهبي لتريزيغاي، وطبعا كل ذلك رهين نتائج الديوك في روسيا. 
البطولة الانقليزية تبدو من ناحيتها محطة مرتقبة لزيدان، إما من بوابة نادي مانشستر يونايتد رغم صك الضمان الذي يتمتع به حاليا البرتغالي مورينهو، أو في قلعة ''البلوز'' نادي تشيلسي مع الرحيل المرتقب للإيطالي كونتي بموفى هذا الموسم.
وقد يخوض زيدان تجربة خليجية من خلال الإشراف على المنتخب القطري الذي يستعد لمونديال 2022، وهو احتمال ضعيف ولكنه وارد.