منتخب الفراعنة يقدم أسوأ مباريات المونديال وشوبير يفرض تغييرالقوانين


الخميس 31 مايو 2018 - 10:21

صنفت مباراة المنتخب المصري ونظيره الايرلندي في مونديال إيطاليا 1990 كأكثر المباريات مللا ورتابة على امتداد تاريخ المسابقة العالمية، إذ رفض المنتخب المصري إلى الدفاع المكثف ورفض اللعب، بدليل أن الحارس أحمد شوبير كان أكثر العناصر استحواذا على الكرة وإضاعة للوقت إلى درجة أن المدرب الإيرلندي صرّح عقب المباراة قائلا: ''كرهت في هذه الأمسية لعبة كرة القدم، إذا كان هذا الفريق يرفض الهجوم فلم أتوا إلى هنا''. 

بعد هذه المباراة الكئيبة اضطر الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى تغيير طريقة التنقيط بحصول المنتصر على ثلاث نقاط بدلا من نقطتين علما وأن مصر تعادلت في الجولة الأولى مع هولندا بهدف لمثله وتعادلت سلبا مع ايرلندا قبل أن تنهزم في المباراة الثالثة والأخيرة مع انقلترا بهدف لصفر، وإسناد مخالفة غير مباشرة لصالح الفريق المهاجم في صورة ما إذا لمس الحارس متعمدا الكرة بعد تلقيها من زميله أو الاستحواذ عليها لأكثر من ست ثوان، وتم اعتماد هذا القانون انطلاقا من ''أورو 1992'' الذي توج به المنتخب الدنماركي معوّض آخر اللحظات نظيره اليوغسلافي المتغيب جراء الحرب الأهلية، بسبب المصري شوبير الذي بالغ في إهدار الوقت.