أندرياس اسكوبار الذي اغتالته عصابات اسكوبار


الثلاثاء 29 مايو 2018 - 10:44

من كان يعتقد ذات يوم أن يدفع اندريس اسكوبار مدافع المنتخب الكولومبي حياته ثمنا لخطأ قاتل وقّع به هدفا في شباك فريقه في نهائيات مونديال 1994 الذي أقيم في الولايات المتحدة الأمريكية. 
 


اسكوبار ورفاقه اقتطعوا بطاقة العبور إلى نهائيات كأس العالم بعد أن سحقوا التانغو الأرجنتيني بقيادة أرمندو مارادونا بخماسية في عقر داره، ما جعل آمال الكولومبيين تتعاظم في أن يتمكن ناديها في ترويض اللقب للمرة الأولى في تاريخه، بيد أن بداية الكولومبيين كانت متعثرة بالهزيمة أمام رومانيا حاجي بثلاثة أهداف لهدف، وفي الجولة الثانية كانوا أمام حتمية التدارك أمام البلد المنظم لكنهم انهزموا مجددا أمام بهدفين لهدف واحد أحد الهدفين سجله اسكوبار في شباك حارسه. 
الأمر الذي أصاب أحباء الفريق بالخيبة وتتوعده عصابات المراهنات والمخدرات التي يتزعمها المافيوزي الشهير بابلو اسكوبار، التي أرسلت إليه ثلاثة مجرمين خربوا جسده ب12 طلقة نارية بإحدى حانات المدينة. 
اسكوبار القتيل سعى إلى تهدئة الشارع الكولومبي بكتابته لافتتاحية بإحدى الصحف عنوانه الفشل ليس نهاية العالم، لكن ذلك لم ينقذه من مصيره الأليم.