سعيد بلقولة أول حكم عربي وإفريقي يدير نهائي المونديال


الأحد 27 مايو 2018 - 09:40

حاز الحكم المغربي الراحل سعيد بلقولة شرف تعيينه كأول حكم عربي وإفريقي لإدارة نهائي كأس العالم بفرنسا 1998 الذي جمع منتخب البلد المنظم بالبطل المتخلي منتخب البرازيل صاحب لقب الدورة التي سبقتها بالولايات المتحدة الأمريكية. 
 

بلقولة يعرفه الجمهور الرياضي التونسي جيدا من خلال إدارته لعدة لقاءات كان طرفها الفرق التونسية في المسابقات الخارجية ويبقى أبرزها حوار النادي الإفريقي والنادي الصفاقسي – نصف نهائي الكأس العربية 1997 بالملعب الأولمبي بالمنزه والذي احتكم فيه الفريقان إلى ركلات الترجيح بعد التعادل (2/2)- 
بلقولة من مواليد 30 أوت 1956 بمدينة تيفلت المغربية،كان يعمل مفتشا بسلك الجمارك وانضم إلى سلك التحكيم سنة 1983، ليحصل على الشارة الدولية بعد عشر سنوات أي سنة 1993 ويدير 93 مباراة دولية أهمها نهائي كأس أمم إفريقيا 1998 بين مصر وجنوب إفريقيا ببوركينا فاسو وعاد اللقب لفائدة الفراعنة بهدفين دون مقابل. 
في مونديال 1998 تعرض المنتخب المغربي إلى مؤامرة شبيهة بتلك كان ضحيتها المنتخب الجزائري في مونديال 1982، عندما تخاذلت البرازيل أمام النرويج وسمحت لها بالفوز ليتأهل المنتخبان إلى الدور الموالي على حساب المنتخب المغربي المنتصر على اسكتلندا بثلاثية نظيفة. لتشاء الأقدار أن يدير المرحوم بلقولة نهائي كأس العالم وينحني ''السيليساو'' بثلاثية مذلة أمام الديكة الفرنسية ظلت إلى اليوم مثيرة للتساؤلات. 
بلقولة عمل مشرفا على التحكيم الياباني بعد هذا النهائي حتى سنة 2000 عندما هاجمه المرض الخبيث ولم يمهله سوى سنتين انتقل على إثرها إلى الرفيق الأعلى عن سن تناهز الخمسة وأربعين عاما يوم 15 جوان 2002 على هامش نهائيات كأس العالم التي احتضنتها كوريا الجنوبية واليابان بعد مسيرة تحكيمية زاخرة يصعب جدا نحت مثيل لها.