القائمة الإفريقية تحدد ميركاتو الترجي: الفرجاني مطلب للمدب.. و3 انتدابات موجهة في الطريق


الجمعة 25 مايو 2018 - 22:28

يواجه الترجي الرياضي إشكالا كبيرا على مستوى القائمة الإفريقية خصوصا أن الفريق اعتمد في

المرحلة الأولى قائمة بـ26 لاعبا غادرها أنيس بن حتيرة قبل أسابيع وفخر الدين بن يوسف والفرجاني ساسي خلال شهر جانفي الماضي.
قائمة الترجي الرياضي مرشحة لخسارة لاعب رابع هو متوسط الميدان الايفواري فوسيني كوليبالي الذي اقترب من التوقيع لاتحاد جدة السعودي وهو ما من شأنه أن يضعف من قيمة الرصيد البشري بما قد يؤثر على حظوظ نادي باب سويقة في المراهنة على لقب دوري الأبطال في موسم يعد خلاله الأحمر والأصفر للاحتفال بمائويته.
إشكال القائمة الإفريقية بات يمثل صداعا للإطار الفني وأيضا لرئيس الترجي الرياضي حمدي المدب الذي قرر قبل مدة أن يستأثر بالملف لنفسه حتى يتمكن الفريق من حسم صفقات تعود بالفائدة على الأحمر والأصفر وتقوده للمراهنة بجدية على الأميرة الإفريقية.
ووفق ما تؤكده مصادر مقربة من دائرة القرار في مركب المرحوم حسان بلخوجة فإن حمدي المدب ينوي إبرام ثلاث صفقات هامة لتقوية الرصيد البشري باعتبار أن الفريق لن يكون قادرا على إضافة أكثر من أربعة أسماء وإذا أضفنا أن إيهاب المباركي سيقع ضمه للقائمة الإفريقية فإن الفريق لم يتبق أمامه سوى 3 أسماء فقط.
المقاعد الثلاثة المتبقية سيسعى حمدي المدب إلى تعزيزها بثلاثة أسماء قادرة على تغيير وجه الفريق ووفق مصادرنا فإن الاختيار سيكون على مدافع ومتوسط ميدان هجومي وقلب هجوم بمقدوره تقاسم الأدوار مع طه ياسين الخنيسي الذي تعاقد هذا الموسم مع الإصابة وخفت بريقه بشكل أثر على فاعلية الخط الأمامي للترجيين.
وعلاوة عن الثلاثي المزمع إضافته للقائمة الإفريقية يأمل حمدي المدب في استعادة الفرجاني ساسي حتى على سبيل الإعارة خصوصا أن عودته ستمكنه من خوض دوري الأبطال دون أن يؤثر على حسابات القائمة باعتبار أن اسمه تم اعتماده في المرحلة الأولى من المسابقة القارية.
ولئن لا تزال الصورة غامضة نسبيا فإن الترجي الرياضي سيدخل شهر جوان المقبل ببعض الانتدابات لتكون تحت تصرف الإطار الفني الذي سيبدأ مرحلة الإعداد للشوط الثاني من دوري الأبطال في بداية الشهر المقبل.
ويمثل التفريط في كوليبالي حجر الزاوية في ميركاتو الترجي الرياضي الصيفي نظرا لقيمتها المالية الضخمة والتي ينتظر أن تمول صفقات الأحمر والأصفر الأولى لهذه الصائفة.