منير البلطي لنسمة: أستغرب التسرع في إجراء الانتخابات.. وأطالب التسييرية بكشف التقارير المالية


الأربعاء 23 مايو 2018 - 23:40

تنتهي آجال الترشح لرئاسة النادي الإفريقي يوم غد الخميس 24 ماي وإلى غاية نهاية التوقيت الإداري

لليوم الأربعاء لم تتلق اللجنة المشرفة على انتخابات النادي أيّ ترشيح رغم الحديث عن ثلاث قائمات منتظرة يقودها مروان حمودية ومنير البلطي وعبد السلام اليونسي.
البلطي الذي كان أول من أكد نيته في الترشح خلال حوار حصري مع موقع نسمة سبور عاد اليوم ليكسي ترشحه بالغموض وذلك في تصريح جديد لموقع نسمة سبور.
وعاز البلطي الغموض حول ترشحه إلى أن الهيئة التسييرية تسرعت في عقد الجلسة العامة الانتخابية يوم 27 ماي دون أن تكون جاهزة لذلك مشيرا إلى أنه وجه اليوم سؤالا إلى مروان حمودية عن السر وراء تسريع إجراء الانتخابات فأجابه بأنه اضطر لتأكيد التاريخ تحت تأثير الضغوطات على هيئته باحترام مقررات جلسة مارس الماضي.
وتابع البلطي حديثه عن الاتصال الذي جمعه بحمودية فأفادنا بأنه سأل عن التقارير المالية والأدبية فأجابه رئيس الهيئة التسييرية بأنها غير جاهزة ولن تكون تحت تصرف المترشحين والأحباء يوم 27 ماي الجاري.
وهنا انتقد البلطي عدم تجهيز التقريرين المالي والأدبي معتبرا أن بعض المسؤولين السابقين وأيضا الهيئة التسييرية عابوا سابقا على سليم الرياحي أنه لا يقدم تقارير فإذا بالهيئة المؤقتة الحالية تؤتي ما كانت تلومه عليه.
وتابع البلطي حديثه مستغربا كيفية تنظيم الجلسة العامة الانتخابية وأيضا أجواءها المشحونة والتي لا يمكن أن تسير بالنادي إلا إلى الفوضى رغم أن الإفريقي سيحتفل بمائة سنة على تأسيسه بعد سنتين فقط.
وتابع "الهيئة التسييرية لم توجه الدعوة إلى الرؤساء السابقين وهو أمر مناف لتقاليد النادي الإفريقي".. مضيفا في السياق ذاته أنه لم يتلق دعوة لحضور الجلسة العامة رغم أنه رئيس سابق مشددا على أن الجلسات العامة للنادي يجب أن توجه فيها الدعوات إلى كل الرؤساء دون استثناء أو إقصاء.
وختم منير البلطي تصريحه لنسمة سبور بالتأكيد على أنه استغرب اليوم وهو يتحدث إلى مروان حمودية أنه اختار البقاء في تونس في وقت أنه كان يجب عليه أن يكون إلى جانبه في مسابقة بقيمة البطولة العربية.