حارس نابولي بيبي راينا متهم بالتعامل مع المافيا الإيطالية


الثلاثاء 22 مايو 2018 - 18:23

كشفت مصادر صحفية إيطالية اليوم الثلاثاء 22 ماي 2018 أن حارس نابولي الإيطالي بيبي رينا و المدافع الإيطالي باولو كانافارو وسالفاتوري أرونيكا قد تلقوا أمراً للمثول أمام لجنة في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، بسبب علاقتهم المزعومة مع أشخاص مرتبطين بالمافيا.

وأكدت صحيفة "غازيتا ديلو سبورت" أن فرع مكافحة المافيا في مدينة نابولي الجنوبية فتح تحقيقاً وطلب المدعي العام في الاتحاد الإيطالي جوزيبي بيكورارو من اللاعبين الثلاثة المثول أمام لجنة انضباط في موعد لم يحدد بعد.

و اشارت ذات المصادر أنه سيتم استجواب اللاعبين الثلاثة حول "علاقات غير مناسبة" مزعومة مع الأشقاء غابرييلي وفرانشيسكو وجوزيبي إسبوزيتو الذين يزعم أنهم شخصيات بارزة في مافيا كامورا في نابولي.

وأكدت الصحيفة الواسعة الانتشار إلى أن رينا (35 عاماً) أقام حفلة وداع في ملهى ليلي شعبي في نابولي يملكه أحد الأشقاء إسبوزيتو كما يزعم أن رينا وكانافارو منحا تذاكر مجانية لمباريات نابولي إلى اثنين من الاشقاء مقابل "خدمات متبادلة".

وسيسأل محققو الاتحاد الإيطالي أيضاً ممثلي الأندية الثلاثة نابولي وساسوولو وباليرمو في حين يتوقع مثول ثلاثة موظفين في نابولي، من بينهم مدير الفريق باولو دي ماتيس ومسؤول بيع التذاكر السابق لويجي كاسانو، أمام الاتحاد الإيطالي.

وحمل كانافارو وأرونيكا ألوان نابولي لبضع سنوات، فيما سيترك رينا "بارتينوبي" الصيف المقبل نحو ميلان.