روبيرتو مانشيني يتعهد باستعادة كبرياء المنتخب الإيطالي عبر ''اعادة بناء الحقيقة''


الثلاثاء 15 مايو 2018 - 19:49

تعهد الإيطالي روبرتو مانشيني اليوم الثلاثاء 15 ماي 2018 باستعادة كبرياء المنتخب الإيطالي لكرة القدم عبر "إعادة بناء حقيقية"، وذلك غداة تعيينه مدربا للمنتخب الإيطالي الباحث عن الخروج من أزمة الفشل التاريخي في بلوغ نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

وتعهد مانشيني خلال تقديمه في مركز التمارين الخاص بالجامعة الإيطالية في كوفريتشيانو قرب فلورنسا، بأن يستعيد كبرياء المنتخب الإيطالي، مضيفا أنه "يشعر بحاجة إلى تقديم شيء ما للمنتخب الوطني وأنه الوقت المناسب بالنسبة لفعل ذلك".

وأضاف "أريد بناء شيء ما للأعوام القادمة، وإعادة إيطاليا للقمة"، مشددا على أنه يريد "أن يكون الشخص الذي ينجح في عملية إعادة بناء حقيقية للمنتخب".

وأشار مانشيني الى أن هناك "مكانا للجميع" في تشكيلة المنتخب، موضحا أنه سيعيد استدعاء مهاجم نيس الفرنسي ماريو بالوتيلي بعد غيابه منذ 2014.

وعين مانشيني (53 عاما)، أمس الاثنين مدربا للمنتخب الأزرق، خلفا لجانبييروا فنتورا الذي أقيل في نوفمبر الماضي بعد فشل المنتخب المتوج باللقب العالمي أربع مرات، في بلوغ نهائيات مونديال روسيا 2018، ليغيب عن العرس العالمي للمرة الأولى منذ 60 عاما.

ووقع مانشيني عقدا مع الاتحاد الإيطالي الإثنين لمدة عامين بعدما فسخ بالتراضي عقده المغري مع نادي زينيت سان بطرسبورغ الروسي.

وسيكون الاختبار الأول لمانشيني كمدرب للمنتخب في 28 ماي الجاري، حيث يلتقي الأخير مع نظيره السعودي في مباراة ودية تقام في سويسرا.