تراجع القيمة التسويقية لأيمن عبد النور بأكثر من 70 %


الأحد 13 مايو 2018 - 12:52

أشارت تقارير صحفية إسبانية إلى أن إدارة فالنسيا الإسباني تواجه ملفا ثقيلا عنوانه عودة اللاعبين المعارين إلى النادي من مختلف البطولات الأوروبية، وأبرزهم المدافع التونسي أيمن عبد النور إلى جانب أدرلان سانتوس وزكريا البقالي ولويس ناني الذين تعمل إدارة الخفافيش على بيعهم لجني بعض العائدات والتخفيف من أعباءهم المالية. 
 

المؤسف أن القيمة التسويقية لأيمن عبد النور تراجع بأكثر من 70% إذ نزل من 21.8 مليون أورو (عند انتقاله موناكو إلى نادي فالنسيا) إلى 4 ملايين أورو فقط  وفق تقديرات المواقع المختصة في انتقالات اللاعبين، نظرا لقلة مشاركته في المباريات الرسمية لأولمبيك مرسيليا وبالتالي استبعاده من القائمة الموسعة للمنتخب، وباستثناء لويس ناني المعار إلى لازيو الإيطالي سيجد فالنسيا صعوبة كبيرة في تسريح العناصر المعارة و ليس عبد النور الاستثناء في هذا الإطار، إذ يرفض أولمبيك مرسيليا تجديد الاحتفاظ به للموسم الثاني على التوالي وإعادته إلى ناديه الاسباني.