طبيب فرنسي يكشف عن مفاجأة بخصوص الوضعية الصحية لنيمار


الجمعة 11 مايو 2018 - 15:39

كشف طبيب فرنسي شهير اليوم الجمعة 11 ماي 2018 عن مفاجأة كبيرة حول إصابة النجم البرازيلي نيمار جونيور و الذي أصيب بكسر في مشط القدم، خلال مباراة أولمبيك مارسيليا في 25 فيفري الماضي، والتي استلزمت إجراء عملية جراحية في البرازيل.

وأكد الطبيب ميشيل سيميس في تصريحات أبرزتها صحيفة لو باريسيان) أن الطريقة التي تألم بها نيمار بعد التواء كاحله في مباراة مارسيليا لا تعبر عن حدوث الكسر في نفس هذه اللحظة مشيرا إلى أنه لم يقصد أن نيمار كان مصابا قبل انضمامه إلى بي إس جي بل أن الكسر في العظمة الخامسة ربما كان موجودا قبل تعرض كاحل اللاعب للالتواء .

وتابع الطبيب الفرنسي : "ما توقيت هذا الكسر؟ لا أعلم سواء كان قبل اللقاء بيوم واحد أو ثلاثة أشهر، هذا مجرد افتراض ورؤية طبية، ليست لدي معلومات مؤكدة".

وأتم: "أتحدث بدافع حبي وتشجيعي لسان جيرمان، وإذا تواصلت مع إيريك رولان طبيب النادي على الهاتف، سأنقل له ما قلته بصفتي مشجعا للفريق"

وابتعد نيمار عن الملاعب أكثر من شهرين، ويسابق الزمن ليكون جاهزا للمشاركة مع منتخب بلاده في كأس العالم، الشهر المقبل في روسيا.