بعد إسداء النصح لمدرب تشلسي الأنقليزي: نبيل معلول يقدم دروسا في الاتصال لمدربي المونديال؟!


الأربعاء 9 مايو 2018 - 18:37

كشفت الجامعة التونسية لكرة القدم مساء اليوم الأربعاء 9 ماي 2018 أن الناخب الوطني نبيل معلول

قد قرر أن "يرمي" قائمة المنتخب الوطني على الموقع الرسمي للجامعة وذلك يوم الاثنين القادم.
معلول لم يعد يجد حرجا في التعاطي مع قائمة المنتخب الوطني حيث يكتفي بترك أسماء المدعوين لدى مكتب الاتصال على موقع الجامعة ليتولى العاملون به نشرها للعموم وأيضا للصحفيين.
الناخب الوطني يملك تجربة إعلامية كافية باعتبار أن ما قضاه في القنوات التلفزية كمحلل أكثر مما عاشه في الملاعب كمدرب ورغم ذلك فإن أسلوبه التواصلي لم يرتق إلى المستوى المأمول سواء بالنسبة لأغلب الإعلاميين أو للجمهور الرياضي.
نبيل معلول وبخلاف كل مدربي العالم أو على الأقل المنتخبات المتأهلة إلى مونديال روسيا اختار أن يتجاهل الإعلام المحلي مفضلا عدم الالتقاء بالصحفيين في ندوات صحفية يشرح خلالها اختياراته الفنية ذلك أن حدثا بقيمة الكشف عن قائمة كأس العالم يبدو أنه لا يمثل شيئا بالنسبة للناخب الوطني.
معلول تعود منذ التأهل إلى كأس العالم على التعاطي مع وسائل الإعلام بمنطق التجاهل حينا والتنقل بين بعض الفضاءات المطيعة والوديعة حينا آخر إيمانا منه بأن الأقربون أولى بالمعروف.. ويبدو أنه لم يغفر لشق واسع من الإعلام التونسي معارضته لتعيينه من جديد بعد فضيحة الهزيمة أمام الرأس الأخضر بملعب رادس بالذات والخروج من تصفيات مونديال 2014 من أصغر النوافذ قبل أن تسعف 'الكاف' منتخبنا بإثارة منحت النسور فرصة لعب الدور الإقصائي الأخير أمام الكاميرون.
الخطة الاتصالية للناخب الوطني أثارت كثيرا من التعاليق والاستياء في الساحة الإعلامية الوطنية وهناك من ذهب في مغالاته إلى التأكيد بأن ما كرسه معلول في سياسته الاتصالية جعل منه مدرسة قد تغري الفيفا لتستلهم منها وتدفع باتجاه تعميمها على مدربي المونديال الذين قد يتوق بعضهم لتلقي دروس من مدرب منتخبنا في فنون التعالي.
وفي الحقيقة فإن تقديم معلول للدروس إلى مدربي منتخبات المونديال في الاتصال قد لا يكون أمرا غريبا فالذاكرة لم تنس بعد كيف قدم معلول نصائحه لمدرب تشلسي الأنقليزي دي ماتيو عقب إحرازه دوري أبطال أوروبا في نهاية موسم 2012 حينما دعاه للاقتداء بتجربته في الترجي الرياضي حينما توج بدوري أبطال إفريقيا ثم غادر الفريق.
ومن توجه بالنصح لدي ماتيو ليقتدي بتجربته في نادي باب سويقة يبدو قادرا على أن يقدم دروسا لمدربي المونديال في الاتصال فنبيل معلول يبقى دون منازع "سيّد اللامعقول".