الاتحاد الدولي للقوى يوقف خمسة رياضيين روس لتدربهم مع مدرب موقوف


الجمعة 4 مايو 2018 - 21:34

أوقف الاتحاد الدولي لألعاب القوى خمسة رياضيين روس في رياضة المشي مع انتظار مزيد من التحقيقات بشأن مشاركتهم في معسكر تدريبي مع مدرب موقوف.

وقال الاتحاد في بيان اليوم الجمعة 4 افريل 2018 :"إن القرار يعني حرمان كل من كلافديا افاناساييفا واولغا إيليسيفا ويوليا ليبانوفا وسيرغي شاريبوف وسيرغي شيروبوكوف، الفائز بفضية بطولة العالم في 2017، من المشاركة في بطولة العالم للمشي للفرق التي ستنطلق في الصين غدا السبت".

وقال الاتحاد أن القرار اتخذ بناء على "عدد من الشواهد الحقيقية" تتعلق بمشاركتهم في معسكر تدريبي في قازاخستان الشهر الماضي مع المدرب فيكتور تشيجين الخاضع لعقوبة الإيقاف مدى الحياة بسبب تورطه في قضية المنشطات الروسية. وكان الاتحاد الدولي أوقف الاتحاد الروسي في 2015 بعد تقرير الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات بشأن وجود نظام ممنهج للتلاعب بقواعد مكافحة المنشطات في روسيا وهو ما دأبت موسكو على نفيه.

لكن الاتحاد الدولي للعبة سمح بعد ذلك لبعض الرياضيين الروس بالمشاركة في المنافسات الدولية كمستقلين إذا نجحوا في إثبات عدم انتهاك قواعد المنشطات.

وقال الاتحاد إنه ربما يعيد النظر في مشاركة الرياضيين في البطولات الأخرى التي ستقام هذا العام إذا تلقى إخطارا يتضمن مزيدا من التفاصيل من الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات وبعد الإطلاع على نتائج التحقيقات التالية.

وطالب يوري جانوس مدير الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات الاتحاد الروسي لألعاب القوى بتحمل المسؤولية الجماعية عن الواقعة.

ونقلت وكالة "نوفوستي" للأنباء عن "جانوس " اليوم الجمعة قوله "لا أعتقد أن ممثلي الفرق الوطنية لا يعرفون بأمر المدرب الموجود هنا ويفترض ألا يكون موجودا هنا. هذه المسألة تحدث قلقا في جميع المستويات التنظيمية داخل الاتحاد الذي يتوجب عليه إثبات أنه يتحكم في المسألة".

ومدد الاتحاد الدولي لألعاب القوى في مارس الماضي الحظر المفروض على الاتحاد الروسي محذرا من أن روسيا قد تتعرض لمزيد من العقوبات.

وتخضع الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات واللجنة الأولمبية الروسية لذوي الاحتياجات الخاصة للإيقاف بسبب إدعاءات التورط في نظام ممنهج مدعوم من الدولة للتلاعب بقواعد مكافحة المنشطات.

ولكي تستعيد روسيا عضويتها الكاملة وينتهي الحظر المفروض عليها يجب أن تعترف موسكو بنتائج التقرير الذي أصدرته الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات والذي قال إن أكثر من 1000 رياضي روسي استفادوا من هذا النظام الممنهج.