برتران مارشان: في فوضى كرة القدم التونسية الترجي الاستثناء بن علي وافق على تدريبي للإفريقي... والبطولة السعودية خطر داهم


الأحد 29 إبريل 2018 - 10:09

أدلى المدرب الفرنسي برتران مارشان بحوار صحفي لموقع « So foot » يوم الجمعة 27 أفريل 2018 قال من خلاله بأن كرة القدم التونسية تعيش فترة مخاض سبق أن عاشتها نظيرتها الفرنسية في سبعينيات القرن الماضي عندما كانت الأندية تتأخر في سداد مستحقات اللاعبين وهو الأمر الذي أثر سلبا في المستوى الفني للبطولة. 
 


الترجي الاستثناء...
مارشان اعتبر أن الكرة القدم التونسية رغم كل المجهودات المبذولة وتأهل المنتخب التونسي إلى كأس العالم واحتلاله المرتبة 14 عالميا، فإنها تعيش فترة فوضى كبيرة فالأندية تعاني من أزمات مالية مسبوقة وتتعاقد مع لاعبين ب500 ألف أورو للموسم الواحد دون أن يحصلوا على هذه الأموال وبالتالي فتح أبواب التقاضي على الأندية وما لذلك من تبعات قانونية ورياضية، والبعض الآخر لا يتردد في الادلاء بالتصريحات النارية والتهجم على أعوان الأمن وغيرها من المظاهر، وفي هذا المشهد القاتم اعتبر مارشان الترجي الرياضي الاستثناء بوجود هيئة مهيكلة ورئيس ناد اسمه حمدي المدب لا يبخل على ناديه بالدعم المالي السخي. 
بن علي أشّر على تدريبي للإفريقي
مارشان تحدث أيضا عن بداية تجربته في البطولة التونسية مع النادي الإفريقي 2005/2006 فأوضح بأن النظام السياسي السابق كان يتدخل في كل التفاصيل من ذلك أن توليه المقاليد الفنية لفريق باب الجديد كان بتأشير ومصادقة حكومة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي. 

وأضاف مارشان بأن النظام السياسي الحالي في تونس لا يعتبر كرة القدم أولوية على مستوى الاستثمار والتخطيط خلافا للمغرب التي آمنت بحيوية قطاع كرة القدم وقدرته على دفع عجلة التنمية وهو ما استنتجه مارشان من خلال عمله بالبلدين. 
ديون الإفريقي خيالية والشارع الرياضي لا يرحم 

بخصوص فك الارتباط بين الفرنسي مارشان والإفريقي علق برتران قائلا إن الهيئة الوقتية عجزت عن توفير ضمانات رياضية ومالية، يضاف لها ديون الفريق تجاه عديد اللاعبين والتي بلغت  5 ملايين أورو (15 مليارا من المليمات) وكلها عوامل جعلت يفضل انهاء التجربة التي اعتبرها إيجابية بكل المقاييس - وفق تقديره- (الارتقاء بالفريق من المرتبة 12 إلى المرتبة الثالثة) لكن المعضلة في تونس هي عدم صبر الجماهير ومطالبتها بالنتائج الآنية ويكفي أن يتعثر مدرب في مباراتين متتاليتين حتى يكافئ بالإقالة، مشيرا في ذات السياق إلى الرئيس المقبل للإفريقي قد يكون من المقربين لحمادي بوصبيع المدعم التقليدي والرئيس الأسبق لنادي في أواخر الثمانينات وبداية التسعينيات.
البطولة السعودية خطر 

استغرب مارشان من تحول عدة لاعبين في فترة الانتقالات الشتوية إلى البطولة السعودية، مستندا في ذلك إلى إمكانية تعاقد كل ناد هناك مع سبعة أجانب ما يحول دون تطوير أدائهم. 
مدرب الإفريقي ختم حديثه ثائلا بأنه يعمل حاليا على بعث مركز تكوين شبان بالسنيغال، وأنه تلقى عرضا لتدريب المنتخب الزمبي لكن العمل مع منتخبات إفريقيا جنوب الصحراء يتطلب تفكيرا كبيرا وفق تقدير المدرب الوطني الأسبق.