بسبب عقد سيموني: النادي الإفريقي في ورطة


الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 21:32

أكد مصدر من إدارة النادي الإفريقي لموقع نسمة سبور، اليوم الثلاثاء 31 أكتوبر 2017، أن النادي الإفريقي في ورطة بسبب الجهل القانوني للمكلّف بالانتدابات والمسؤول عن فرع كرة القدم بالفريق رضا الدريدي.

وكشف نفس المصدر أن ما صرّح به رضا الدريدي في إحدى الحصص التلفزية حول عدم إلزامية أن يدفع النادي الإفريقي تعويضا ماليا كبيرا للمدرب الايطالي ماركو سيموني في صورة فسخ التعاقد معه مجانب للصواب بما أن تعطل المفاوضات كشف أن النادي الإفريقي مطالب في هذه الحالة بدفع أجور سيموني إلى حدود نهاية عقده، وذلك حسب ما ينص عليه القانون العام "Droit Commun".

وعلى ضوء التطورات الأخيرة والمفاوضات المتعثرة مع الفني الإيطالي يمكن التأكيد أن مصير ماركو سيموني لا يزال غامضا بل أن الوضعية الحالية قد تظل على حالها إلى غاية موعد 9 نوفمبر وهو آخر أجل لتقديم الترشحات لرئاسة النادي الإفريقي وإذا لم يتقدم أيّ مترشّح فقد يكون سليم الرياحي مطالبا بالبتّ في الموضوع بنفسه وهو الذي يستعد لتصدير الأزمة لمن سيخلفه.