طارق ذياب: المغرب بلد محبوب وسمعته طيبة خلافا للولايات المتحدة


الخميس 26 إبريل 2018 - 14:48

أكد اللاعب الدولي ووزير الرياضة سابقا طارق ذياب دعمه لملف ترشح المغرب لاحتضان نهائيات مونديال 2026، نافيا تعيينه سفيرا لهذا الملف قبل أن يشير إلى أنه لن يدخر جهدا في دعم جهود المغاربة سواء داخل استيوديوهات القناة التي يعمل بها أو خارجها. 
 


وأضاف ذياب: لقد فوجئت بدسامة الملف المغربي وقدرته على مواكبة الحدث، لقد مثل مفاجأة حتى للفيفا التي كانت تظن بأن إمكانيات هذا البلد محدودة ما اضطره لتحوير كراس الشروط، وأشار ذياب إلى أن المغرب بلد محبوب في العالم بأسره وملكه يحتفظ بعلاقات ديبلوماسية واسعة تمكنه من كسب الأصوات في مؤتمر الفيفا  يوم 13 جوان المقبل، خلافا للولايات المتحدة برئاسة دونالد ترامب – وفق تقدير ذياب- 
صاحب الكرة الذهبية قال إن عامل القرب الجغرافي بين المدن في المغرب سيكون مهما خلافا للدول الثلاث والتي يتوجب على الفرق وجماهيرها قطع مساحات شاسعة.