هنري ميشال: الرئاسة الفرنسية نعته...نانت كرّمته والجامعة التونسية تجاهلته


الأربعاء 25 إبريل 2018 - 10:50

أصدرت رئاسة الجمهورية الفرنسية بيانا نعت فيه المدرب واللاعب الأسبق هنري ميشال الذي وافته المنية يوم أمس الثلاثاء 24 أفريل 2018 بعد صراع مع مرض عضال، إيمانوال ماكرون الرئيس الفرنسي اعتبر رحيل ميشال خسارة موجعة للكرة الفرنسية، إذ سبق لميشال أن  درب وتقمص زي منتخب الديوك في 60 مباراة دولية وقاده إلى الاحراز على الميدالية الذهبية الأولمبية، فضلا عن احرازه لاعبا ثلاث بطولات محلية مع نانت. 
 

ميشال نعته العديد من الأسماء اللامعة على غرار مواطنيه كلود لوروا وميشال بلاتيني وألان جيراس والايفواري ديدي دروغبا والمغربي نور الدين النايبت والكثير منن زاملوه أو دربهم هذا الفرنسي خلال مسيرته الزاخرة بين 1982 و2012 قبل أن يضطره المرض إلى ملازمة بيته. 
هذا وقررت السلطات بمدينة نانت الفرنسية مسقط رأس هنري ميشال إقامة نصب تذكاري لأحد أبرز المدربين في العالم اعترافا بمسيرته الزاخرة في صفوف ناديها والمنتخب الأزرق. 
الغريب أن الجامعة التونسية لكرة القدم لم تنع هذا الفرنسي الذي درب المنتخب بين 2001 و2002 واستقال قبل مونديال كوريا الجنوبية واليابان بأشهر معدودات، والحال أن الجامعة سبق لها أن نعت مواطنه جون فانسان صاحب المرور العابر والذي رحل مباشرة عقب الهزيمة المخجلة أمام مدغشقر بثلاثة نظيفة في الألعاب الإفريقية سنة 1988. 
ميشال درب المنتخب التونسي في سبع مباريات (4 ودية وحقق فيها المنتخب فوزا عريضا على ليبيريا بسبعة أهداف لهدفين)، وثلاث رسمية كانت كلها لحساب نهائيات الأمم الإفريقية بمالي (تعادلان مع مالي والسنيغال سلبا وهزيمة أمام مصر بهدف دون مقابل سجله حازم إمام في شباك شكري الواعر).