بسبب دوري الأبطال: هل تسعف الجامعة النجم الساحلي بتأجيل نهائي كأس تونس؟


الاثنين 23 إبريل 2018 - 18:05

سيكون شهر ماي حاسما ومصيريا للنجم الرياضي الساحلي الذي ينافس على ثلاث واجهات

بين بطولة وكأس تونس وأيضا دوري أبطال إفريقيا. فريق جوهرة الساحل سيكون في وضع لا يحسد خصوصا بعد أن ضمن يوم الأحد تأهله إلى الدور النهائي لكأس تونس والسبب هو الروزنامة التي تم حددتها الجامعة التونسية لكرة القدم في شهر فيفري الماضي وأيضا بداعي توصيات الفيفا بانتهاء كل المسابقات الرسمية قبل تاريخ تاريخ 18 ماي.
فريق جوهرة الساحل سيخوض مراطونا من 4 مباريات في 11 يوما منها ثلاث تنقلات متتالية واحدة إلى أنغولا وأخرى إلى بن قردان وثالثة إلى رادس.. البداية ستكون من أنغولا في رحلة شاقة وطويلة لملاقاة "بريميرو دي أغوستو" يوم 5 ماي في إطار الجولة الافتتاحية من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا لتكون العودة إلى تونس لملاقاة الاتحاد الرياضي ببن قردان يوم 9 ماي في الجولة الأخيرة من البطولة قبل خوض مباراة نهائي كأس تونس يوم 13 ماي.
رابع المواجهات ستكون ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات بملعب سوسة الأولمبي أمام زيسكو يونايتد لتكون آخر مبارياته للموسم الحالي.
ويعي ليتوال أنه موسمه سيلعب في المباريات الأربع التي ذكرناه بما أن المرتبين الثانية والثالثة تتطلب العودة بنتيجة ايجابية من بن قردان عقب تنقل مضن إلى أنغولا ثم سيكون رهان التتويج بالكأس في نهائي رادس فيما تمثل الجولتين الأوليين مفتاح التأهل إلى الدور ربع النهائي من دوري أبطال إفريقيا.
ووفقا لهذه الوضعية بات السؤال المطروح هو هل تنزل هيئة رضا شرف الدين بثقلها لتفرض تأجيل مباراة نهائي كأس تونس إلى مطلع الموسم الجديد حتى يتمكّن الفريق من النجاح قاريا خصوصا أن تأكيدات من الجامعة تشير إلى أن هذه الفرضية صعبة التطبيق حيث تسعى الجامعة إلى احترام الروزنامة.