الجامعة التونسية للمبارزة ترد على تصريحات عزة بسباس


الجمعة 20 إبريل 2018 - 19:52

اصدرت الجامعة التونسية للمبارزة اليوم الجمعة 20 افريل 2018 بلاغا توضيحيا بخصوص ما جاء على لسان الرياضية عزة بسباس مساء امس الخميس من تصريحات عبر وسائل الاعلام حول عدم تمتعها بالاعتمادات المالية وعقد الاهداف لسنة 2018.

وفي ردها على بسباس تقدمت الجامعة التونسية للمبارزة بالتوضيحات التالية:

1/ عقود الاهداف المنجزة من قبل سلطة الاشراف والتي تبقى ركيزة اساسية لتحويل المنح لحساب اي رياضي مميز قد وجهت من طرف الجامعة في ثلاث مناسبات:

الاولى بتاريخ 8 مارس 2018 اين افادت الرياضية عزة بسباس بعدم امضائها للعقد وقدمت ملاحظاتها ومقترحاتها لتنقيح اغلب الفصول المضمنة به مع الترفيع في المنح المخصصة لفائدتها والثانية بتاريخ 10 افريل الجاري في صيغة جديدة من قبل سلطة الاشراف حيث رفضت امضاء العقد على معنى عدم الاخذ بعين الاعتبار ما اقترحته في هذا الشان والثالثة بتاريخ 18 افريل في انتظار ابرامها للعقد.

2/ تكفل الجامعة في مناسبتين بمصاريف تنقل الرياضيات المميزات الى تونس لعقد جلسة عمل مع الجامعة ولاجراء الفحوصات الطبية اللازمة بالمركز الوطني للطب وعلوم الرياضية بغاية تسلم شهادة تاهيل طبي وبدني على معنى الفصل 7 من عقد الاهداف.

3/ حرص الجامعة على متابعة كافة المسائل المالية ذات العلاقة بعناصرنا المميزة فضلا عن مطابتهم باستكمال كافة مؤيدات الصرف للمنح المخصصة من قبل الدولة وذلك وفق التراتيب الجاري بها العمل.

4/ تعتبر ان القطاع الرياضي في تونس بجميع مكوناته واختلافاته الرياضية لم يشهد مثل هذه التجاوزات الاخلاقية والافتراءات المغلوطة المؤسسة للفوضى والنيل من مؤسسات الدولة ومغالطة الراي العام بما يؤكد ان موضوع المعنية حاد عن مساره الرياضي.

5/ تؤكد ان النتائج الرياضية هي فخر بدرجة اولى لمحققها ونتاج لمجهودات مشتركة لا يمكن باي حال اقصاء دور هياكل الدولة في الحرص على توفير كافة مقومات النجاح لنخبتها المميزة على جمييع الاصعدة (الدراسية الرياضية اللوجستية...) رغم الصعوبات المادية الحالية الا ان هذه النتائج لا يمكن ان تكون سببا او مطية لكسر قواعد احترام هيبة الدولة وقوانينها.

6/ نحرص على ضرورة الناي برياضة المبارزة عن كل من يمجد العنف اللفظي ويشجع عليه باعتباره اشد انواع الاساءة التي يمكن ان يتعرض اليها اختصاصنا.

7/ تؤكد حرصها على حماية مبادئ الروح الرياضية باعتبار الرياضة منهجا ومنبرا للاخلاق والقيم وذلك من خلال تسليط اشد العقوبات ضد كل من تورط في هذه الافعال مهما كانت صفته او قيمة ما انجزه وتشدد على التطبيق الصارم للقوانين المنظمة للاختصاص تجاه اي مؤسس للفوضى واي كاسر لقواعد الاحترام التي انبنت عليها رياضة المبارزة.

8/ تعي تماما حجم المؤامرات التي تحاك لهذا المكتب الجامعي من بعض الاطراف الهادفة الى حل المكتب الجامعي والدعوة لانتخابات استثنائية خارج الاطر القانونية ..