النادي الصفاقسي: ليلة الجلسة العامة لطفي عبد الناظر يصدر بيانا


السبت 7 أكتوبر 2017 - 17:40

أصدر الرئيس السابق للنادي الصفاقسي لطفي عبد الناظر بيانا أكد من خلاله أن هيئته المتخلية الموسم الماضي لم تتسبب في الديون الخانقة التي يعاني منها الفريق والتي فرضت على الفريق منعه من الانتدابات من قبل الاتحاد الدولي. 
 


وبيّن عبد الناظر أن هيئته التي سلّمت المشعل لهيئة المنصف خماخم في صيف 2016 تولت تعويض اللاعبين الذين وقع التفريط فيهم (جونيور أجاي وعلي معلول لفائدة الأهلي المصري) وفي ديسمبر تم التفويت في كل من الفرجاني ساسي وفخر الدين بن يوسف (ماتز الفرنسي) وابراهيم ديدي ندونغ (لوريون الفرنسي)، مضيفا بأن الهيئة السابقة لم تستطع إقناع هؤلاء العناصر بالبقاء لكنها تولت تعويضهم بلاعبين من مستوى فني محترم، وطالب عبد الناظر في ذات البيان خلفه المنصف خماخم بالكف عن توجيه الاتهامات مذكرا إياه بأنه تولى دعم الفريق منذ تسعينيات القرن الماضي وتولي رئاسة الفريق في مناسبتين. 
هذا البيان من شأنه أن يلقي بظلاله على الجلسة العامة للفريق التي ستعقد مساء غد لاسيما وأن جماهير الفريق انقسمت آراؤها بشأنه بين رافض ومتقبل.