في بلاغ لهيئة حمودية: وزيرا الداخلية والعدل يتعهدان بكشف الحقيقة في ملف 'استشهاد' محب الافريقي


الجمعة 13 إبريل 2018 - 23:11

اصدر النادي الإفريقي اليوم الجمعة 13 افريل 2018 بيانا عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" يعلم فيه جماهيره وجميع المهتمين بالشأن الرياضي عامة والحقوقي خاصة أن فريق الأحمر والأبيض وفيّ لعهده لكشف حقيقة ملف شهيدها "عمر العبيدي" وبمتابعة الأبحاث الجزائية فيه وحث جميع الأطراف على بذل كل العناية الممكنة لاسترجاع حق شهيدها خاصة وللدفاع عن حقوق جماهيرها عامة.

وأضاف فريق باب الجديد في بيانه أن الهيئة التسييرية ممثلة في رئيسها "مروان حمودية" قد عقدت لقاء مع وزير الداخلية "لطفي براهم" يوم الاثنين 9 افريل 2018، وعبرت فيه عن دعوتها لكشف الحقيقة في ملف شهيد النادي "عمر العبيدي"، وعن إصرارها على مقاضاة كل شخص او هيكل تسبب بصفة مباشرة أو غير مباشرة في فقدان "عمر"، مع تضامنها مع عائلته ودعمها لجماهيرها ودعوة الأمنيين للتعامل معهم وفق الأطر القانونية المعمول بها كتشديدها على حمايتها الدائمة لهم في أي مكان و أي وقت كان.

وتابعت هيئة حمودية في بيانها: "وقد تقبل وزير الداخلية مطالب النادي الافريقي وعبر بدوره عن سعيه لكشف الحقيقة وتطبيق القانون دون حماية أو مفاضلة، وتأكيده على انه إضافة للأبحاث فإنه تم فتح تحقيق داخل الوزارة بخصوص ملف الحال ليؤكد "لطفي براهم" لرئيس النادي الإفريقي في ختام اجتماعهما على ضمان المعاملة وفق القواعد القانونية لجماهير الفريق".

وأردف: "كما عقدت هيئة النادي ممثلة في رئيسها اجتماعا مع وزير العدل "غازي الجريبي" يوم الثلاثاء 10 افريل 2018 جاء فيه تأكيد النادي على ضرورة ضمان الحياد والشفافية والاستقلالية في ملف شهيدها للوصول لكشف الحقيقة فيه وهو ما أكده وزير العدل الذي أفاد بأن مطلب الجميع كشف الحقيقة وهو ما سيكون".