كشفتها إصابتا بن عمر والمساكني: كفاءات طبية تتألق في المهجر.. وفي تونس منسية!


الاثنين 9 إبريل 2018 - 19:46

 إلى حدود إصابة محمد أمين بن عمر في مباراة المنتخب الوطني التونسي ونظيره الإيراني

لم يكن اسم الدكتور حاتم جمعة متداولا في الساحة الرياضية قبل أن تأتي إصابة يوسف المساكني لتكشف بدورها عن كفاءة تونسية أخرى على رأس الإطار الطبي لنادي الدحيل القطري والحديث هنا عن الدكتور فيصل المدب.
جمعة والمدب ليسا إلا الشجرة التي تخفي الغابة فعديد الكفاءات التونسية تنشط خارج تونس وسبق أن حقّقت نجاحات كبرى حيث نجد مثلا الدكتور مراد المقراني على رأس الإطار الطبي لمنتخب قطر للأصاغر.
المقراني كان رئيسا للجنة الطبية للنادي الإفريقي قبل أن يغادر في موسم 2008 ليخوض تجارب احترافية في وضعية انتقال شبيهة بالمدربين واللاعبين.
وتعج المراكز الطبية الخليجية خاصة بالكفاءات التونسية حيث نذكر على سبيل الذكر لا الحصر الدكتور في الإعداد البدني كريم الشماري الذي يرأس إحدى لجان البحث في أكاديمية أسباير القطرية.
الأمثلة تلوح عديدة حيث أكّد الدكتور مراد المقراني لموقع "نسمة سبور" أن أغلب الأندية والاتحادات في قطر  تستعين بالأطباء والمعالجين الذين أكدوا أحقيتهم بفضل ما يتمتّعون به من كفاءة جلبت لهم الاحترام والتقدير.
وحتى لا نقتصر عند الثلاثي الذي ذكرناهم آنفا نشير إلى أن الدكتور نور الدين الغربي الذي كان يشتغل في جمعية قبلي يرأس اليوم اللجنة الطبية للنادي الأهلي القطري الذي يضم في صفوفه لاعبنا الدولي ياسين الشيخاوي.
كما يرأس الدكتور مختار قرط اللجنة الطبية لاتحادات الكاراتي والجيدو و التايكواندو في قطر وهو الذي سبق أن اشتغل في تونس سابقا مع الملعب التونسي وجامعة الجيدو.
اللائحة تضم أيضا الدكتور نجيب البنزرتي على رأس الإطار الطبي للإتحاد القطري للسباحة والدكتور مختار شعبان الذي اشتغل سابقا في النادي الصفاقسي صحبة الدكتور الحبيب العش ويرأس اليوم اللجنة الطبية لنادي الوكرة القطري.
ورغم أن المقراني لا يوافق على أنهم كفاءات منسيّة معتبرا أنّ الأغلبية مرّت بأندية كبرى في تونس أو متوسّطة إلا أن المشهد الرياضي لا يعلم مستقرّ هذه الكفاءات والتي نكتشفها بالمصادفة كما هو الحال مع حاتم جمعة رئيس اللجنة الطبية للأهلي السعودي الذي يعد من كبار  اللعبة في المملكة تماما كما هو الشأن لفيصل المدب الذي فاجأت لكنته التونسية الجمهور الرياضي عند إدلائه بالتصريحات للبي اين سبورت متحدثا عن إصابة يوسف المساكني بصفته رئيسا للجنة الطبية للفريق.
أسماء عديدة تمثّل فخرا للطب الرياضي التونسي وهم أيضا خير سفراء للرياضة التونسية رغم أنّ الكثير منهم لا يعرفه الوسط الرياضي أو على الأقل الجماهيري.