رئيس لجنة التأديب بالجامعة: لم نطبق إلا القانون على اتحاد تطاوين وتذكروا حادثة فوزي البنزرتي وياسين بن أحمد


السبت 7 إبريل 2018 - 09:45

أكد الأستاذ محمد علي غريب رئيس لجنة التأديب والروح الرياضية بالجامعة التونسية لكرة القدم بأن لجنته لم تقم إلا بتطبيق القانون في العقوبة التي سلطت على الاتحاد الرياضي بتطاوين والقاضية بحرمانه من حضور جماهيره لـ12 شهرا والتغريم ب5000 دينارا وفق لوائح الفصل 59 من المجلة التأديبية، وهو الفصل الذي صادقت عليه الأندية في جلسات سابقة. 
 


الأستاذ غريب قال إن لجنته لا يمكن لها إلا تطبيق القانون بمعزل عن هوية الأشخاص والأندية، مستدلا في هذا الصدد بحادثة فوزي البنزرتي مدرب النجم الساحلي وطبيب الترجي الرياضي ياسين بن أحمد في ربع نهائي الكأس 2016، عندما سلطت على هذا الثنائي عقوبة الإيقاف لموسمين والتغريم ب20 ألف دينارا يوم 15 ـأوت 2016 ولم يتم رفع العقوبة إلا في الجلسة العامة لكرة القدم المحترفة في شهر ديسمبر بعد أن أيدت لجنة الاستئناف العقوبة لأن النص القانوني  كان جامدا ولا يتضمن أي هامش للتأويل،  ولم يتم رفع العقوبة إلا من قبل الجلسة العامة لكرة القدم المحترفة المنعقدة في ديسمبر 2016، لأن الحط من العقوبات من صلاحيات الجلسات العامة دون سواها. 
بخصوص  الاتحاد الرياضي بتطاوين أشار غريب إلى أن اللجنة أحيل على أنظارها ملف يشير إلى قيام الفريق المحلي برفع لافتة تتضمن شعارا جهويا ومهينا، فتم تطبيق النص الملائم دون أي اجتهاد، مؤكدا في ذات الصدد إلى أن الحوادث المماثلة التي شهدتها الملاعب التونسية كانت من مشمولات هياكل أخرى وليس من مشمولات لجنة التأديب وبالتالي تحفظ محدثنا عن التعليق عليها،

يذكر أن اللجنة التي صدرت العقوبة ضد الاتحاد الرياضي بتطاوين تختص فقط  بالنظر في مباريات الكأس واستجواب رؤساء الأندية.