في قضية حقوق البث التلفزي للمونديال: الناصر الخليفي وجيروم فالك يتمسكان بإنكار تهمة الرشوة.


الخميس 5 إبريل 2018 - 11:43

تمسك جيروم فالك الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم أمام القضاء السويسري  بانكار تلقيه أية عمولات أو امتيازات من القطري الناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جرمان الفرنسي والمدير التنفيذي لباقة قنوات « Bein Sports » مالكة الحقوق الحصرية التلفزية لمباريات كأس العالم 2026 و2030 نظير 500 مليون أورو (1500 مليار من المليمات التونسية) على أن يغطي نطاق البث 25 بلدا بين الشمال الإفريقي والشرق الأوسط، وتمت المصادقة على العقد من قبل اللجنتين القانونية والمالية بالفيفا دون أي تدخل من فالك. 


فالك أكد لدى مثوله أمام القضاء السويسري الذي تعهد بالقضية في أكتوبر 2017 توصل إلى  أن الفيلا الفخمة  التي استأجرها  بمدينة بسواحل بورتو سارفو بمدينة ساردانيا الإيطالية قام هو شخصيا بسداد ثمن الإيجار والمقدر ب96 ألف أورو سنويا، فيما تقول مصادر أخرى أن العقار المذكور على ملك عبد القادر بالصديق المقرب من الناصر الخليفي، وبالتالي اعتبار عملية التأجير شكلا من أشكال الرشوة وتم رفع دعوى أمام الفيفا والقضاء السويسري.  
من جهته شدد الناصر الخليفي في أقواله أمام التحقيقات السويسرية بأن العرض الذي قدمته باقة قنواته لا يقارن ماليا بأي عرض مماثل وهو مستوف لكل الشروط.