الفيفا تعلن أنها لن تتدخل في النزاع بين إتحادي الكرة الفلسطيني والصهيوني


السبت 28 أكتوبر 2017 - 16:54

أعلن رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم ''الفيفا'' جياني إنفانتينو اليوم السبت 28 أكتوبر 2017 أن الاتحاد لن يتدخل فى النزاع بين الكيان الصهيوني ومسؤولي كرة القدم الفلسطينيين مسدلا الستار على القضية التي تتعلق بستة أندية من مسابقات درجات الدوري الأدنى فى إسرائيل تتخذ من مستوطنات في الضفة الغربية مقرا لها، وتلعب مبارياتها هناك.
 

واكد إنفانتينو فى مؤتمر صحفي عقب اجتماع مجلس الفيفا أن الإتحاد قرر الامتناع عن فرض أي عقوبات أو تدابير أخرى على الاتحاد الإسرائيلي أو الاتحاد الفلسطيني مشيرا إلى أن هذه الأراضي تشكل مصدر قلق لسلطات القانون الدولي العام ويتعين على الفيفا أن يبقى محايدا مؤكدا أنه قد تم إغلاق القضية ولن تكون محل أي نقاش آخر حتى يتغير الإطار القانوني حسب تعبيره.
وشدد البيان بأن الوضع معقد بشكل استثنائي وأن أي تدخل من الفيفا قد يؤدى إلى تفاقم أوضاع كرة القدم في المنطقة، علمًا بأن البيان لم يذكر أندية الكيان الصهيوني الستة المعنية بالأزمة، حيث أكد الإتحاد أنه سيواصل تسهيل حركة اللاعبين والحكام ومعدات كرة القدم من وإلى الأراضي الفلسطينية".

ويؤكد الاتحاد الفلسطيني للعبة أن هذا الأمر يتعارض مع قواعد الفيفا التى تحظر على أندية أحد الاتحادات الأعضاء خوض مباريات في أراضي اتحاد آخر دون الحصول على تصريح، وتعد المستوطنات غير شرعية وفقا للقانون الدولي رغم أن الكيان الصهيوني يعارض ذلك.
كما يشتكي الاتحاد الفلسطيني من وجود قيود مفروضة على حركة وتنقل اللاعبين بين الضفة الغربية وقطاع غزة وقيود على رحلات دولية.
من جهته برر اتحاد الكيان الصهيوني بعض قيود السفر بالمخاوف الأمنية - وهو عضو بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم - أنه لا يملك سيطرة على مثل هذه الأمور بداعي أنها تقع فى نطاق اختصاص سلطات الأمن بالكيان الصهيوني.
وفي 2015 ، طالب الاتحاد الفلسطيني خلال جمعية عمومية للفيفا بايقاف إسرائيل دوليا لكنه تراجع عن ذلك عقب تشكيل الفيفا مجموعة عمل يقودها السياسي الجنوب إفريقي طوكيو سيكسويل.