في قمة الكـــــأس: الحوار يتجدد بعد ثماني سنوات بين الإفريقي والنادي الصفاقسي.


الأربعاء 4 إبريل 2018 - 11:11

يتجدد اليوم الأربعاء 4 أفريل 2018 الحوار بين النادي الإفريقي والنادي الصفاقسي في سباق الكأس بعد ثماني سنوات، إذ تعود آخر مواجهة إلى يوم 18 أفريل  2010 لحساب الدور نصف النهائي للكأس وترشح نادي عاصمة الجنوب بفوزه بأربعة أهداف مقابل هدفين بعد تمديد الوقت، بإدارة الحكم نصر الله الجوادي الذي عوّض أنذاك الحكم المجري فيكتور كاساي لأن هذا الأخير عجز عن الوصول تونس جراء السحب البركانية التي غطت الأجواء الأوروبية، النادي الصفاقسي فّرط في الأميرة أمام الأولمبي الباجي بانهزامه بهدف دون رد سجله مهدي حرب من ضربة جزاء.  
 

آخر تأهل للنادي الإفريقي كان موسم 2002/2003 في الدور ثمن النهائي على ملعب الطيب بركلات الترجيح (5/4)، اثر انتهاء المباراة في وقتها الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي وأداره الفرنسي داميان لودنتو، الإفريقي خسر الدور النهائي في ذلك الموسم أمام الملعب التونسي بهدف دون مقابل. 
أسبقية الإفريقي واضحة..
تاريخيا وضعت الكأس فريقا باب الجديد وباب الجبلي وجها لوجه في 17 دورا كانت حصيلتها 21 مباراة (نظرا لأن الكأس كانت تقام بنظام الذهاب والإياب)، تأهل الأفارقة في 12 مناسبة مقابل 5 للنادي الصفاقسي (57، 77، 84، 97، 2010). 
الإفريقي طالع سيء على النادي الصفاقسي...
الطريف في مواجهات الفريقين بأن المرات التي كانت فيها بطاقة العبور من نصيب النادي الصفاقسي فإنه يخفق في ترويض الكأس، على غرار موسم 1997 في الدور نصف النهائي وتأهل النادي الصفاقسي بركلات الترجيح بعد أن أقصى الحكم الإيطالي ترانتالونج كلا من الحارس الناصر البدوي واللاعب اسكندر السويح، لكنه اصطدم  في النهائي بالترجي الرياضي وخسر اللقب بهدف سامي العروسي. 

 

(أرقام عماد الكيلاني وعبد الوهاب الدرويش).